بحضور وزير الأثار

افتتاح مشروع «خفض منسوب المياه الجوفية» بمعبد كوم أمبو

محافظ أسوان
محافظ أسوان

 أفتتح مارك جرين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" والدكتور خالد العناني وزير الآثار، واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بمعبد كوم أمبو، بتكلفة وصلتإلى أكثر من 150 مليون جنيه .

 

و حضر فعاليات الافتتاح توماس جولد برجر القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة وشيري كارمن مديرة الوكالة بمصر ، بجانب الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان.

 

وأكد مارك جرين على أن افتتاح هذا المشروع هو لحظة تاريخية للعالم كله وليس لمصر فقط ، وأبدى دهشته وإعجابه بما شاهده داخل معبد كوم أمبو من الامتزاج بين الحضارات القديمة والمتعاقبة، وخاصة أن هذا المشروع سيساهم في الحد من تسربات المياه وتأثيرها على مكونات المعبد.

 

وأشار مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى أن هذا المشروع سيتيح أيضاً زيارة هذه المعالم الأثرية وحمايتها من المياه الجوفية لأن ذلك يمثل استفادة ليس فقط لمصر، ولكن للعالم كله من خلال الحفاظ على الإرث الحضاري فيها .

 

وأوضح جرين إلى أن تنفيذ هذا المشروع يأتي ضمن تمويل الجانب الأمريكي للعديد من المواقع الأثرية الأخرى بإجمالي 100 مليون دولار ولاسيما في منطقة أبو الهول ومعابد الكرنك ومنطقة كوم الشقافة الأثرية في الإسكندرية مما يعتبر استثمار جيد للحفاظ على مستقبل مصر وتنامي قطاع السياحة بها ، وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب المصري وهو الذي يتوازى مع دعم برامج التدريب في هذا القطاع الحيوي.

 

 وأشاد الدكتور خالد العناني بجهود الوكالة الأمريكية للتنمية والتي تعتبر شريك في 40 مشروع قائم في مصر للحفاظ على المواقع الأثرية حيث أنه منذ أسابيع تم افتتاح مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بمنطقة كوم الشقافة بالإسكندرية، بجانب المشروع الحالي بمعبد كوم أمبو بتكلفة إجمالية 14 مليون دولار، مشيراً إلى أن مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بمعبد كوم أمبو بدأ منذ أغسطس 2017 ، وتم نهوه في وقت قياسي بفضل تعاون مؤسسة CDM للاستشارات الهندسية ، بجانب الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي وأيضاً شركة المقاولون العرب وقطاع المشروعات بوزارة الآثار .
 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم