القوات المصرية والبريطانية تنفذان عملية مشتركة للقضاء على بؤرة إرهابية بختام «أحمس-1»

ختام التدريب المصري البريطاني «أحمس -1»
ختام التدريب المصري البريطاني «أحمس -1»

اختتمت فعاليات التدريب المصري البريطاني «أحمس -1»، والذي نفذ بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمشاركة عناصر من القوات المسلحة المصرية وعناصر التدخل السريع من قوات المشاة البريطانية .

 

بدأت المرحلة الختامية بشرح تفصيلي للفكرة التعبوية والتوجيه الطبوغرافي والتكتيكي لمنطقة البيان والذي تضمن عملية اقتحام بؤرة إرهابية مسلحة في منطقة سكنية وتطهيرها من العناصر الإرهابية بمشاركة عناصر من القوات الجوية والاستطلاع والمشاة الميكانيكي والمهندسين العسكريين، ثم دفع عناصر التأمين الطبي والإداري والمعنوي لإعادة تشغيل المرافق وطمأنة السكان المحليين وإعادة الحياة لطبيعتها .

 

وكانت المراحل السابقة للتدريب قد تضمنت رفع حالات الاستعداد القتالي والتحضير والتنظيم لتنفيذ الأنشطة التدريبية المخططة التي بدأت بالتعارف والدمج بين القوات المشاركة في التدريب من الجانبين والتدريب على أساليب مكافحة العبوات الناسفة والقتال في المدن نهاراً وليلاً، كذلك تنفيذ العديد من الرمايات الفردية والتكتيكية بالذخيرة الحية .

 

وفى نهاية المرحلة نقل اللواء أ.ح. أحمد وصفي مساعد وزير الدفاع، تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، للقوات المشاركة، مشيداً بمستوى القوات المنفذة ومدى التنسيق والتعاون بين الجانبين بما يؤكد قدرة القوات على تنفيذ كافة المهام بدقة وكفاءة عالية، معرباً عن سعادته وترحيبه بمشاركة القوات البريطانية في تنفيذ التدريب لأول مرة على أرض مصر، متطلعاً لتنفيذ المزيد من التدريبات المشتركة في المستقبل .

 

حضر مراحل المشروع عدد من قادة القوات المسلحة للجانبين والمراقبين والملحقين العسكريين وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية  .
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم