«إحياء الجذور بالشباب» تناقش كيفية الحفاظ على الهوية لأبناء المهاجرين

حلقة نقاشية بين ممثلي شباب الجاليات المصرية والقبرصية واليونانية
حلقة نقاشية بين ممثلي شباب الجاليات المصرية والقبرصية واليونانية

عقدت حلقة نقاشية بين ممثلي شباب الجاليات المصرية والقبرصية واليونانية المقيمين باستراليا بعنوان "إحياء الجذور بالشباب"، صباح اليوم الأثنين 25 مارس، لمناقشة أهم القضايا والمواضيع التي تهم وتمس حياة هؤلاء الشباب، وتضمنت موضوعات السياحة والتبادل الثقافي ودور الشباب في الترويج لبلادهم، والحفاظ على الهوية لأبناء المهاجرين، وبناء روابط ثقافية بين الجنسيات المختلفة ونشر الفكر الوسطي المتسامح..

حضر الحلقة النقاشية السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وكل من فوتيو فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، وتيرانس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، وسفير مصر لدى أستراليا السفير محمد خيرت، والقنصل العام بملبورن محمد فخري.

تأتي هذه الحلقة النقاشية في رسالة امتداد لفعاليات النسخة الثالثة من مبادرة "إحياء الجذور" المقامة بأستراليا للشباب من الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية، حيث تحظى مبادرة إحياء الجذور برعاية رؤساء الدول الثلاثة مصر واليونان وقبرص منذ انطلاقها.

واستخلص الاجتماع بتقديم كل مجموعة من الشباب لورقة مفاهيمية بها إطار عام لمشاريع مندرجة تحت الموضوعات التي تم طرحها ومناقشتها، ليتم اقتراح العمل عليها مع مؤسسات الدولة لزيادة أفق التعاون بين مصر وقبرص واليونان عن طريق استغلال الطاقة البشرية والاستثمار فيها.

من جانبهم، حث الثلاثة وزراء على أهمية دور المهاجرين في بناء الدول وإسهامهم في التطور الاقتصادي والثقافي، ودولة أستراليا أكبر دليل على أهمية دور المهاجرين في المساهمة في بنائها وتطورها، حيث تحتضن ملايين من المهاجرين دون تمييز أو تفرقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم