اللجنة الهندسية المكلفة بفحص مصعد «أورام أسيوط»: لم يسقط

المبني الإداري لجامعة أسيوط
المبني الإداري لجامعة أسيوط

أكدت اللجنة الهندسية المكلفة بفحص مصعد معهد الأورام بأسيوط، عدم سقوط المصعد من الدور الرابع إلي الأرضي كما أشيع، وإنما نزل المصعد بشكل طبيعي وبالسرعة المعتادة، وهو ما تبين للجنة من خلال الشواهد المتعلقة بهيئة الكابينة وسلامة مكوناتها وما تتضمنه من فحص للزجاج الداخلي وسقفها المعلق، مع استحالة سقوط الكابينة فارغة من الحمولة لنقص وزنها من أوزان الاتزان المقابلة مما لم يمكن يمثل أي خطورة على من بداخله.


وأضاف اللجنة في تقريرها الذي تسلمه د. طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بقيامهم باختبار كافة وسائل الأمان بما فيها مفاتيح نهاية المشوار والباراشوت والأبواب وتبين إنها جميعها تعمل بدون أعطال.


وعن حقيقة الواقعة أرجع التقرير أن ما حدث هو تجاوز للمصعد نهاية المشوار المحدد له والذي يمكن أن يرجع إلى حدوث عطل مؤقت في لوحة التحكم يستلزم اختبارها ومراجعتها جيداً قبل إعادة المصعد للخدمة واستبدال أي من المكونات التي قد تكون سبب عطل أو ما شابه.


جدير بالذكر أن د. طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، أمر بتشكيل لجنة هندسية لفحص المصعد مكونة من مجموعة من مهندسي المنشأت بالجامعة وتضم د.إبراهيم محمد حسب الله الأستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية، ود. عثمان حسن عثمان المدرس بذات القسم، و عبد الرحمن محمد عبده والمجتمعة بحضور مدير شركة هاوس ليفت بأسيوط والفني المختص بالشركة التي قامت بفحص دقيق للمصعد وإعادة تشغيله.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم