وزير الرى يجتمع بالمكتب الاستشاري لمتابعة إنشاء قناطر ديروط الجديدة

وزير الرى
وزير الرى


عقد د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري مساء اليوم اجتماعا مع المكتب الاستشاري الياباني (سانيو) والذي سيقوم بأعمال التصميم والطرح والإشراف على التنفيذ لمشروع مجموعة قناطر ديروط الجديدة بحضور م. اشرف حبيشى رئيس قطاع الخزانات و د. أسامة الظاهر رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير ومسئولي القطاع .


وقال د.  رجب عبد العظيم وكيل وزارة الري انه تم  الاتفاق مع المكتب الاستشاري الياباني "سانيو" بالاشتراك مع احد المكاتب المصرية لبدء تقديم الخدمات الاستشارية لمشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة احد اكبر المنشآت المائية علي نهر النيل لتحسين أعمال الري لزمام 1.5 مليون فدان تمثل 18% من مساحة الأراضي الزراعية في مصر .


وأضاف أن المشروع يهدف إلى توفير منظومة تحكم آلية أوتوماتيكية حديثة ومتطورة من خلال غرفة تحكم ومراقبة للتصرفات المائية بالترع التي تغذيها المجموعة من أسيوط وحتى الجيزة والفيوم مروراً بالمنيا وبني سويف ، فضلا عن ضمان توزيع منتظم على جميع الفروع لدعم المنظومة القومية للزراعة فضلًا عن توفير 500 فرصة عمل أثناء التنفيذ .


و كشف المهندس اشرف حبيشي رئيس قطاع الخزانات و القناطر الكبرى بوزارة الموارد المائية و الري انه سوف تستمر فترة هذه الخدمات الاستشارية للمشروع مدة 73 شهر بدءاً من الأسبوع الحالي وحتى إبريل 2025  مقسمة علي مراحل تنفيذية تتكون من مدة  ١٠ أشهر تشمل التصميم والمواصفات وإعداد وتجهيز العقد وأعمال الطرح علي الشركات المنفذة حتى الترسية علي احدي الشركات التنفيذية العالمية و المحلية بالإضافة إلي مدة  ٥٣ شهر لإعمال تنفيذ المشروع ومدة  ١٢ شهر كفترة ضمان عقب الانتهاء من افتتاح المشروع بتكلفه إجمالية حوالي مليار و٢٠٠ مليون جنيه مصري.


وأضاف أن أهمية المشروع  تأتى في ضوء المنظومة التي اعتمدتها الدولة  لتطوير  وإحلال وتجديد منشآت التحكم على نهر النيل والترع الرئيسية نظرا لتقادمها، والأخطار المتوقعة على جسم مجموعة القناطر القديمة فى حالة تعرضها لزلازل متوسطة أو قوية فيما يوفر المشروع أكثر من  500 فرصة عمل أثناء التنفيذ.


وأشار إلى أن القرض الياباني للمشروع المقدم من هيئة التعاون الدولي اليابانية الجايكا يشمل إعداد الرسومات التفصيلية والتصميمات ومستندات العقد على حساب الجانب الياباني وتمويل تكاليف أعمال التنفيذ والإشراف عليه من خلال قرض قيمته (5.854 مليار ين ياباني اى ما يعادل حوالي57 مليون دولار أمريكي. 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم