«حرق الدُمي وزيارة المقابر».. أشهر عادات الدول للاحتفال بالربيع

«حرق الدُمي وزيارة المقابر» .. أشهر عادات الدول للاحتفال بالربيع
«حرق الدُمي وزيارة المقابر» .. أشهر عادات الدول للاحتفال بالربيع

 تنطلق احتفالات الربيع في كل أنحاء العالم، فيحرص العديد من الشعوب على مواكبة ذلك الفصل بطريقة مبهجة، لتوديعه بعدد من الطقوس التي تختلف من دولة لأخرى، منها  حرق الدُمى ومهرجان ألوان وزيارة المقابر.

 

زيارة المقابر

مهرجان الربيع في الصين يُقام في الرابع أو الخامس من أبريل، وفيه يظهر الفرد مشاعر الاحترام لأجداده، ينُص هذا التقليد على زيارة المقابر أو الجنازات والدفن وتقديم الطعام والنبيذ والشاي وهو تقليد موروث لاحترام الأجداد والأموات، ثم يرتدى الصينيون "الصفصاف" لدرء الأرواح الشريرة ويخرجون إلى المتنزهات للاستمتاع بهواء الربيع.

 

 حرق الدُمى

أما من العادات الغريبة في المارزانا هو حرق دمُى مصنوعة من القش ويتم عرضها في الشوارع وعلى المقاهي قبل الحرق، ثم يشعلون فيها النيران وتلقى في النهر وترمز إلى توديع الشتاء وقدوم الربيع.

مهرجان الألوان

تحتفل الهند كل عام بقدوم الربيع على طريقتهم الخاصة، بإقامة مهرجان هولى الدينى بمدينة فريندافان، يُقام مهرجان الألوان كل عام مع بداية شهر مارس احتفالا بقدوم فصل الربيع ،وذلك لاستخدام الألوان بكثافة خلال احتفالات الربيع، كما يُعد من الاحتفالات الهندوسية التي أصبحت ضمن أكبر المهرجانات العالمية.

حرق الثلج

يتم حرق رجل الثلج في العاصمة السويسرية "زيورخ" لاستقبال الربيع وتوديع الشتاء، وBöögg»» هو رجل الثلج الذى يعود إلى القرن الـ 16 ويرمز إلى إرهاب الأطفال.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم