البنك المركزي المصري يستضيف أكاديمية All Stars

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

يستضيف البنك لأول مرة في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا النسخة السادسة من أكاديمية All Starsالذي تنطلق فعالياته اليوم وتستمر لمدة 5 أيام، وينظمه التحالف المصرفي العالمي للمرأة وهو مؤسسة دولية رائدة في مجال تصميم وتنفيذ وترويج المنتجات البنكية والرقمية والخدمات المالية وغير المالية التي تلبى احتياجات المرأة بمختلف القطاعات وذلك من خلال مادة علمية تم تطويرها على أسس عملية نابعة من تجارب مؤسسات مالية دولية رائدة في هذا المجال بما يعود بالفائدة على تمكين المرأة اقتصاديا، ويساهم في نمو القطاع المصرفي وتحقيق النمو الشامل.

 

حرص البنك المركزي المصري، على دعوة العديد من المؤسسات المالية العربية والأفريقية للمشاركة في الفعاليات والاستفادة من الممارسة التطبيقية لاستراتيجيات وخطط تطوير هذه المنتجات والخدمات، حيث يشارك في البرنامج رؤساء القطاعات الحيوية ً بالمؤسسات المالية بالوطن العربي مثال المغرب وتونس وليبيا والسودان وفلسطين والعراق، وغيرهم من ممثلين من الدول الأفريقية الشقيقة مثل جامبيا وزامبيا وبوروندي ومالاوي.

 

تناولت الجلسة الافتتاحية للبرنامج سبل تعزيز وصول الخدمات المالية للمرأة، بمشاركة لبني هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة والدكتورة منى ذو الفقار رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر، حيث تم استعراض الجهود التي يبذلها البنك المركزي من أجل توفير بيئة ملائمة تتيح الدفع بعجلة الشمول المالي وتجربة التعاون المثمر التي يقودها البنك المركزي مع الجهات المعنية بفهم احتياجات المرأة والوصول إليها في محافظات مصر والقرى والنجوع، وعقب الجلسة تم استعراض الاستراتيجيات التي سبق أن نفذتها بنوك عالمية ونتائجها المثمرة، وقد تم دعوة رؤساء البنوك لحضور هذه الجلسة للتعرف على المزايا التي تعود على مؤسساتهم من تنفيذ هذه البرامج بهدف تحفيزهم على تبنى تطوير وتنفيذ استراتيجيات مثيلة بمؤسساتهم.

 

وأكدت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، أن "الجهود التي يقودها البنك بالتعاون مع الجهات المعنية بشئؤن المرأة اقتصاديا واجتماعيا من شأنها الدفع بعجلة الشمول المالي للمرأة وهو الأمر الذي يتحقق من خلال فهم واستيعاب احتياجاتها وتوفير البيئة الملائمة والمنتجات الملائمة لتلبية هذه الاحتياجات بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من انتشار تواجد هذه الجهات و قدرتهم على نشر التثقيف المالي وترويج الخدمات والمنتجات البنكية مما يساعد على تمكين المرأة".

 

وأضافت قائلًا : «يمثل هذا البرنامج فرصة حقيقية للإطلاع على الممارسات والتجارب الدولية الناجحة في هذا المجال واكتساب المهارات والخبرات اللازمة لتطبيقها بما يتلائم مع الظروف المتنوعة للمؤسسات المالية المشاركة».

 

وأكدت د. مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة «أن شراكة البنك المركزي مع المجلس القومي للمرأة هو بروتوكول فريد من نوعه يطبق لأول مرة في العالم ويلعب دور رئيسي في نشر الثقافة والخدمات المالية للمرأة في القرى والنجوع».

 

وأفادت الدكتورة منى ذو الفقار رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر «أن التعاون مع الجهات الرقابية المختلفة ودعم البنك المركزي لعب دوراٌ محورياٌ وراء نمو محفظة عملاء التمويل المتناهي الصغر من 6.4 مليار في 2016 إلى ما يقرب من 18 مليار جنيه نهاية 2018».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم