خاص| عميد معهد القلب يكشف تفاصيل الاعتداء على قسم القسطرة

بعض الخسائر الناتجة عن التعدي على معهد القلب
بعض الخسائر الناتجة عن التعدي على معهد القلب

وجه عميد المعهد القومي للقلب د.محمد أسامة، رسالة من خلال «بوابة أخبار اليوم» لكل مسئول ولكل مواطن مصري مخلص وحريص على مصلحة وطنه، قائلا: «لا لإرهاب الأطباء والأطقم الطبية، ولا للتخريب». 


جاءت رسالة د.محمد أسامة، تعليقا على الاعتداء الذي تعرض له معهد القلب فجر اليوم الأحد 24 مارس، من قبل أسرة مريض توفي أثناء خضوعه لتدخل جراحي يتمثل في عمل قسطرة نتيجة انسداد في الشرايين وجلطة حديثة، مع ضعف في عضلة القلب.


وأوضح عميد المعهد القومي للقلب، أن الاعتداء شمل عدد من أقسام المستشفى بدء من قسم الاستقبال إلى غرفة القسطرة، وأسفر عن تحطم جهاز قسطرة تم شرائه بقيمة 8 مليون جنيهن ويصل سعره حاليا إلى حوالي 15 مليون جنيه.


وأشار إلى أن الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، أرسلت لجنة لتقدير قيمة الخسائر، مؤكدا أن الهيئة ستقوم بتوريد جهاز قسطرة جديد، مشيرا إلى أن المعهد يضم 9 غرف قسطرة، وبعد الاعتداء خرجت غرفة من الخدمة وهو ما يؤثر على الخدمة المقدمة للمرضى.


وأكد د.محمد أسامة، أن المعهد بعد الاعتداء، يواصل تقديم خدماته للمرضى على الوجه الأكمل ودون أي تقصير، لافتا إلى أنه تم عمل محضر في قسم الشرطة وجاري التحقيق والوصول إلى مرتكبي الواقعة ومحاسبة المخطئ.    
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم