حوار| البدري فرغلي: أصحاب المعاشات في عيد.. وقرار الرئيس يضمن لهم حياة كريمة

البدري فرغلي
البدري فرغلي

دافع كثيرًا عن حقوق أصحاب المعاشات، وطالب بحياة كريمة تليق بما قدموه طوال فترة عملهم فى الدولة، نادى أيضًا بزيادة المعاشات وعندما قابلته الكثير من العقبات لجأ إلى القضاء المصرى حتى تعود الحقوق إلى أصحابها، نائب سابق أيضًا بمجلس الشعب المصرى عن حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى على مقعد العمال بمحافظة بورسعيد، وهو أيضًا رئيس اتحاد أصحاب المعاشات حاليًا، إنه البدرى فرغلى.. وبالفعل لم تضع جهوده سدى، خاصة بعد قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بسحب جميع الإستشكالات المقدمة ضد إتحاد أصحاب المعاشات بوقف أحكام المحكمة الإدارية العليا والدستورية بجلسة 21 فبراير 2019 بشأن العلاوات الخاصة لأصحاب المعاشات، وعرض الأمر على الجمعية العمومية بمجلس الدولة لاستطلاع الرأى فى بيان التسوية وفقا لمنطوق الحكم المشار إليه.

كما وجه الرئيس وزارة المالية برد إجمالى المديونية المستحقة لصناديق المعاشات طرف وزارة المالية وبنك الاستثمار القومى، من خلال إعداد تشريع خاص ينظم تلك الإجراءات، على أن يبدأ تنفيذ التسوية اعتباراً من موازنة العام المالى الجديد 2019/2020..فكان لـ «الأخبار» هذا الحوار مع البدرى فرغلى، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات فى السطور التالية:
ما تعليقك على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن أصحاب المعاشات؟
- هذا القرار غير مسبوق ولم نكن نتخيل هذا القرار أو حتى ننتظره، فهو توقيت حاسم جعل الوطن بأكمله فى حالة فرحة عارمة وكبيرة وأعاد الحقوق المغتصبة لأصحاب المعاشات بعد حكم المحكمة الإدارية العليا والمحكمة الدستورية، فجاء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى منحازًا ومنتصرًا لأصحاب المعاشات ولأحكام القضاء.
ما الخطوات التى من المقرر أن يسعى فيها اتحاد أصحاب المعاشات الفترة المقبلة؟
- قد حدد الرئيس عبد الفتاح السيسى خطة الطريق الذى من المقرر السير عليها الفترة المقبلة ونحن نثق بمنطوق الحكم وبالرئيس الذى أنهى آلام أصحاب المعاشات وبدل صرخاتهم بفرحة غير مسبوقة.
 كيف سينعكس هذا القرار على حياة أصحاب المعاشات؟
- الملايين ستحدث لهم نقلة وتحول كبير للأفضل من الناحية المادية والمعنوية وبالتأكيد ستملأ الطمأنينة قلوبهم بعد سنوات العذاب التى شهدوها بسبب عدم كفاية المعاش للحياة المعيشية اليومية وعدم الحصول على مستحقاتهم بعدما عملوا طوال عمرهم وأفنوا حياتهم من أجل خدمة مصر ومنهم أبطالًا ممن شاركوا فى حرب أكتوبر، ومنهم من شارك فى الحروب اليومية فى العمل من أجل الوطن والأسرة ويستحقون حياة كريمة ومعيشة تليق بهم وبما قدموه خاصة مع تقدمهم فى العمر واحتياجاتهم لرعاية صحية واجتماعية ونفسية.
  ما الذى تتمنى تحقيقه الفترة المقبلة ؟
 - نحن على خلاف مع وزارة التضامن الاجتماعى وهيئة التأمينات الاجتماعية ونتمنى حل تلك الخلافات خاصة أن عدد أصحاب المعاشات يقدر بـ 9 ملايين مصرى منهم عدد كبير لم يحصل على مستحقات له، وكذلك عدد كبير منهم يتقاضى معاشا أقل من 1000 جنيه، لذلك ننتظر تنفيذ قرارات الرئيس وتصفية أى خلافات متواجدة حاليًا.
 فى نهاية الحوار .. هل تود توجيه أى رسالة أخيرة؟
 ــ نشكر الرئيس عبد الفتاح السيسى على هذه القرارات التى أعادت البهجة والحقوق لقلوب المصريين، وهو يوم بالنسبة لهم بمثابة عيد وطنى لأنه سيغير حياة ملايين المصريين انتظروا هذا القرار سنوات طويلة، وجاءت توجيهات الرئيس لتكلل الجهود وتنهى فترة الأزمة التى لم تكن لتنتهى دون هذا القرار الحازم والذى جاء فى توقيت مهم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم