شاهد| تفاصيل يوم رئاسي.. السيسي يستقبل رئيس وزراء العراق ومدير برنامج الغذاء العالمي

الرئيس السيسي يستقبل رئيس وزراء العراق
الرئيس السيسي يستقبل رئيس وزراء العراق

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة، لبحث تعزيز الشراكة بين مصر والبرنامج، واستعراض أنشطة البرنامج المختلفة في مصر.

وخلال اللقاء، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، التزام الدولة بتعزيز الشراكة مع برنامج الغذاء العالمي خاصةً فيما يتعلق بتحقيق الأمن الغذائي، ودعم صغار المزارعين، وكذلك دعم البرنامج الوطني للتغذية المدرسية، والذي يعد أحد أنجح المشروعات التي تنفذها وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في مصر، باعتباره يحقق الأمن الغذائي والصحي للطلاب، علاوة على أبعاده الاجتماعية والاقتصادية.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بالمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي في زيارته الأولى إلى مصر منذ توليه مهام منصبه، مشيداً بأنشطة ومجالات عمل البرنامج الداعمة للحكومة في تنفيذ أولوياتها التنموية في إطار رؤية مصر 2030.

كما أكد الرئيس مساندة مصر لأولويات عمل برنامج الغذاء العالمي من أجل توسيع وتعزيز مجالات نشاطه في الدول النامية، لاسيما في أفريقيا والشرق الأوسط، عبر تنفيذ مشروعات ذات عائد اقتصادي وتنموي، بما يسهم في دعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحفاظ على الأمن والاستقرار، وإنهاء الجوع والفقر في العالم، معرباً في هذا الإطار عن استعداد مصر لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لتعزيز دور المكتب الإقليمي للبرنامج في القاهرة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن ديفيد بيزلي أشاد بالجهود المصرية الدؤوبة والفعالة لتحقيق الأمن الغذائي في البلاد، مؤكداً استمرار برنامج الغذاء العالمي في دعم تلك الجهود من خلال تقديم كل التسهيلات والخبرات الممكنة لتعزيز التعاون بين المنظمة ومصر من أجل تحقيق التنمية المستدامة ودعم برامج التضامن الاجتماعي التي تتبناها الحكومة المصرية.

ونوه الرئيس إلى أن الرئاسة المصرية للمجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي ستركز على توجيه مجالات عمل المجلس بما يتفق مع مصالح الدول النامية من خلال الانخراط بشكل نشط في صياغة سياسات وأولويات البرنامج لتحقيق الأمن الغذائي، وهو الهدف الذي يستدعي بذل الجهد اللازم لحشد المزيد من مصادر التمويل لدعم البرامج التنموية، على النحو الذي يساعد على معالجة الأسباب الجذرية للأزمات الإنسانية حول العالم.

حضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية، وكذلك كلٍ من المدير الإقليمي للبرنامج بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومدير البرنامج في مصر.

من ناحية أخرى، استقبل الرئيس السيسي، رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي بقصر الاتحادية.
وخلال اللقاء، أكد الرئيس السيسي، ضرورة استكمال الجهود العربية والدولية، لمحاربة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله، وأشار السيسى إلى أنه لا سبيل للقضاء على هذا الوباء اللعين إلا بالمواجهة الشاملة، بما في ذلك التصدي بحزم لكل من يدعم الإرهاب والتطرف بالمال أو السلاح، أو بتوفير الملاذ الآمن له أو حتى التعاطف معه.

ودعا السيسي المجتمع الدولي، لوضع آلية فعالة للتعامل مع ظاهرة انتقال المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مناطق النزاع وانتشارهم في باقي دول المنطقة، باعتبارها إحدى توابع ظاهرة الإرهاب، التي باتت تؤرقنا جميعاً بعد النجاح في دحر تنظيم داعش الإرهابي.

ووجه السيسي خالص التعازي للشعب العراقي والحكومة العراقية في حادث غرق العبارة في الموصل، مؤكداً تضامن مصر وشعبها مع العراق في مصابه الأليم.

ورحب الرئيس برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أخاً كريماً وضيفاً عزيزاً على مصر، ونقل له تحية وتقدير الشعب المصري لجمهورية العراق الشقيقة حكومة وشعباً.

وأوضح السيسي أن زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى مصر تأتي توثيقا لعلاقات بلدينا المتميزة، وتأكيداً لرغبتنا المشتركة في إرساء دعائم عهد جديد لمسيرة التعاون والتنسيق فيما بيننا، والبناء على ما لدينا من مشتركات ومصالح متبادلة للانطلاق نحو تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، بما يحقق طموحات البلدين والشعبين الشقيقين في مزيد من النمو والازدهار والرخاء.

وأعرب السيسى عن تطلعه لمواصلة العمل مع رئيس الوزراء العراقي ومع الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق، من أجل تدشين مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بين بلدينا، وتعزيز التعاون والتحرك المشترك إزاء مجمل القضايا الإقليمية والدولية، بما يحقق الخير والنفع لصالح شعبي البلدين وأمتنا العربية كافة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم