مليون بريطاني يحتشدون في لندن للمطالبة باستفتاء ثانٍ حول «بريكست»

صورة من المسيرة
صورة من المسيرة

قال منظمو مسيرة تجري وسط لندن، اليوم السبت 23 مارس، للمطالبة بإجراء استفتاء ثانٍ على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، إن المسيرة فاقت كافة التوقعات وحشدت نحو مليون شخص مما يجعلها واحدة من أكبر المظاهرات في تاريخ البلاد.

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن المتحدث باسم الحملة قوله إن الحشد الذي وصل إلى "هايد بارك" والشوارع الجانبية أكبر كثيرًا من حشد المسيرة المماثلة في 20 أكتوبر الماضي.

وقال المتحدث إنه يكاد يكون من المستحيل وضع رقم دقيق لحجم هذا الحشد الهائل نظرا لانتشاره في أنحاء وسط لندن، وأشار إلى أن منطقة "بارك لان" التي بدأت منها المسيرة امتلأت عن آخرها، ويحاول الآلاف الوصول إلى ميدان البرلمان التي تنتهي إليه المسيرة عبر الشوارع الجانبية.

وأوضح أن تقديرات المنظمين المبنية على رأي الخبراء وضعت تقديرًا أوليًا لحجم الحشد يقدر بحوالي مليون شخص.

ويشارك في المسيرة شخصيات سياسية بارزة أهمها رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن، وعمدة لندن صديق خان، ونائب زعيم حزب العمال توم واتسون، منتقدين أداء حكومة رئيسة الوزراء تريزا ماي في عملية الخروج ومطالبين بإعادة طرح خيار الخروج على الشعب مرة أخرى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم