تجريد ملكة جمال موسكو من اللقب بسبب السوشيال ميديا

ملكة الجمال موسكو أليسيا سيمرينكو
ملكة الجمال موسكو أليسيا سيمرينكو

كشفت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أن منظموا مسابقة  إختيار ملكة الجمال موسكو قاموا بتجريد « أليسيا سيمرينكو»، 24 عاما، من لقبها الذي فازت به منذ ثلاث شهور، نظرا لأنها زعمت أنها مريضة واعتذرت عن المشاركة في عدة مناسبات، منها لقاء مع المظليين العسكريين الروس ولكن حساباتها على مواقع التواصل كشفت أنها تتمتع بأشعة الشمس على شواطئ المالديف.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين عن المسابقة يقولون إن ملكة الجمال خالفت القواعد باحتفاظها بتاج المسابقة المرصع بالماس، وأنها عندما أعادت التاج كان بحالة سيئة، وسوف تضطر « أليسيا» إلى التخلي عن تاجها إلى أقرب منافسة لها وهي وصيفتها.

وقالت الصحيفة البريطانية إن ديرة المسابقة، تاتيانا أندريفا فالك، أنها صرحت بأن «سيمرينكو» لا يهمها سوى جمالها، فقط وأهملت فى الحفاظ على التاج المرسع بالماس وبالكاد تمكنا من استعادة التاج منها" بينما  ردت  «سيمرينكو» على القرار بأنها ضحية لحملة من الأكاذيب تثأر لفوزها بلقبها.  

 

يذكر أن الواقعة اعتبرها البعض فصلا جديدا من الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي التي باتت تلحق الضرر بكثير من مستخدميها بصورة أو أخرى حيث أن ملكة جمال موسكو لم تتوقع أن نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي قد يؤدي إلى تجريدها من لقبها في يوم من الأيام وينقل ذكريات رحلتها في المالديف من اللحظات السعيدة إلى ذكرى حزينة يشوبها الندم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم