المتسول في لندن يحصل على 800 دولار يوميا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يعد التسوّل ظَاهرةً عالميةً لا تختص بوطنٍ بعينه، ولكنها مُنتشرةٌ في كلّ بُلدان العالم الفقيرة والغنيّة، ويُعرفُ التّسول بأنّه طَلب الإنسانِ المالَ من الأشخاص في الطُّرق العامة، عبر استِخدام عدّة وَسائل لاستثارة شَفَقة الناس وَعطفهم. ويُعدّ أحدَ أبرز الأمراض الاجتماعية المُنتشرة الذي لا يخلو منها مُجتمع حول العالم.
 
وعرفُ الشّخص المتسوِّل بأنّه الشخص الذي يطلبُ من النّاس الإحسان، عبر مَد يده لهم وطلب الرزق سواءً أكان في المحلات أو الطّرق العامة ويتخذ المتسولون جوانب الطرق مرتدين ملابس رثة، في محاولة لاسترداد عطف المارة، قد يكون بعضهم بحاجة، إلا أن الحكايات شرقا وغربا تظهر ثراء بعضم.

وفي وسط العاصمة البريطانية، لندن، كشفت صحيفة "ديلي ميل" أن كثيرا من الرجال  يتظاهرون بأنهم متسولون، لكن هناك من يسكن في شقة لا يستطيع الكثيرون شراءها، وآخر يجني أموالا تصل إلى 800 دولار في اليوم.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن هناك بعض من القصص التي كشف عنها برنامج وثائقي لـ"قناة 4 " في بريطانيا، وحمل اسم " 60 يوما في الطريق" واستغرق البرنامج نحو شهرين، تتبع خلاله معده إد ستافورد متسولين ومشردين في مدن بريطانية عدة مثل غلاسكو ومانشستر ولندن، التي كانت الأكثر جذبا لهؤلاء.

وخلال تصوير البرنامج الذي تم بكاميرات خفية"، اكتشف ستافورد أن عددا من هؤلاء المتسولين والمشردين مزيفون، لا بل يجنون أرباحا ويمتلكون عقارات.
 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم