استاذ أدب شعبي: الثقافة المصرية هادئة ولا تنساق خلف الخرافات  

الدكتور إبراهيم حنفي أستاذ الأدب الشعبي بأكاديمية الفنون
الدكتور إبراهيم حنفي أستاذ الأدب الشعبي بأكاديمية الفنون

قال الدكتور إبراهيم حنفي، أستاذ الأدب الشعبي بأكاديمية الفنون، إن كتاب شمس المعارف الكبرى يحكي عن الأوليا، ولا يتوافق ما جاء فيه مع الأدب الشعبي في أي شيْ، ولا يتماشي مع الأداب الشعبية ولا يتصل بالفلكلور الشعبي بشيْ.

وأضاف "حنفي" خلال لقائه مع الإعلامية «قصواء الخلالي»، في برنامج «المساء مع قصواء»، على فضائية «TeN»، أن الكتاب تم تأليفه وكتابته في العصر الفاطمي، وكان لهذا العصر ظروفه وملابساته، مشيرا إلى أن الثقافة المصرية تتميز بكونها ثقافة هادئة، ولا تنساق خلف الخرافات، حتى انها بعيدة عن مثل ما جاء في هذا الكتاب.

وأوضح أن كتاب شمس المعارف الكبرى، أحد الكتب التي تم تأليفها في عصر معين كانت ثقافة عصره تدور حول، وتلك الثقافة لم تعد موجودة في هذا العصر.

من جانبه قال الدكتور محمد الصفتي، عضو الإدارة العامة للفتوى وبحوث الدعوة بوزارة الأوقاف، إن كتاب شمس المعارف الكبرى أحد الكتب التي اعتمد في كتابتها على فكرة الترميز والترقيم، بأن يرمز لكل لفظ أو لقب برمز أو ترقيم.

وأضاف الصفتي، أن كتاب شمس المعارف الكبرى وجد في فترة غلب فيها الجهل والظلام، إضافة إلى ما انتشر فيه من غياب الوعي الفكري، واعتقد أصحاب هذا العصر ان الطلاسم تفيد الأشخاص في حياتهم.

وأوضح أنه من الوارد ألا يكون الفقيه أحمد بن على البوني، هو مؤلف الكتاب بدليل أن هذا ما جاء في الكتاب بعيد كل البعد عن علم الفقيه خاصة وأن الفقيه يستمد علمه من كتاب الله وسنة رسوله.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم