وزارة الصحة تصدر بيانًا بشأن نظام تكليف ونيابات الأطباء

وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد
وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد

أكدت وزارة الصحة والسكان أنها تابعت باهتمام ما أثير بعدد من مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص تطبيق نظام جديد للتكليف والنيابات الخاصة بالأطباء البشريين، والذي أظهر ردود أفعال متباينة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنه لم يتم إقرار أي تغيير على نظام التكليف والنيابات الخاص بالأطباء البشريين حتى تاريخه، لافتة إلى أن دفعة الأطباء البشريين الجاري تكليفهم في مارس ٢٠١٩ ستكون على الأسس المعروفة والمعمول بها سابقاً.

وأشار بيان الوزارة إلى أن "المقترح" المشار إليه تم طرحه خلال اجتماع وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مع عدد من شباب الأطباء الجاري تكليفهم في دفعة مارس ٢٠١٩ وذلك يوم الثلاثاء ١٩ مارس ٢٠١٩، على أن يكون "المقترح" متاحاً للنقاش وتبادل الآراء بين شباب الأطباء من مختلف الدفعات.

وأضاف البيان أن الوزيرة وجهت بأن يستضيف المعهد القومي للتدريب، عددا من ورش العمل، بما يتيح للأطباء التعرف على  تفاصيل "المقترح" المطروح ومناقشته وتبادل الآراء للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة، لصالح الأطباء.

وفِي سياق آخر، وفيما يتعلق بالجدل الخاص بضم سنة الامتياز لسنوات الأقدمية الوظيفية للأطباء البشريين، فقد استطلعت الوزارة الرأي القانوني في هذا الشأن، والذي جاء نتيجته تأييد أحقية الأطباء في احتساب سنة الامتياز ضمن سنوات الأقدمية الوظيفية من تاريخ التكليف بحكم القانون رقم ٤٧ لسنة ١٩٦٥، على أن يتضمن ذلك في قرار التكليف الصادر للطبيب، كما أكد البيان على اتخاذ الوزارة لخطوات جادة، تضمنت مخاطبة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة للتنفيذ .

وأكدت الوزارة دعمها الكامل لأبنائها من الأطباء وكافة العاملين بالمهن الطبية المختلفة، مهيبة بالجميع عدم الانسياق وراء الشائعات، وتوخي الحذر في تبادل المعلومات غير الدقيقة، التي من شأنها إثارة البلبلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم