خطيب الأزهر: الأديان نزلت لسعادة البشر وليست مسؤولة عن أخطاء تابعيها

جانب من الخطبة
جانب من الخطبة

ألقى خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر الدكتور عبدالمنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة، بجامعة الأزهر، ودار موضوعها حول «أخلاق الأنبياء».

وقال د. عبدالمنعم فؤاد، إن في البشر حكماء، لكن حكمة البشر مهما بلغ مداها يعتريها النقص والخلل، لذا كانت حكمة الله تعالى أن يرسل الأنبياء لتعليم البشر ما تستقيم به حياتهم، خاصة الأخلاق والقيم التي يجب أن تسود، فمكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، وبها تُنال الدرجات، ويجب علينا الاقتداء بهم.

وأوضح خطيب الجامع الأزهر أن كل مصيبة تحل بالمسلمين قد تحمل الخير معها، مصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "عَجَباً لأمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن"، مشيرًا إلى أن مذبحة مسجدي نيوزيلندا أزاحت الكثير من الاتهامات التي كانت توجه للإسلام بأنه دين إرهاب، لكن هذا ليس معناه اتهامًا للمسيحية أو اليهودية، فكل الأديان بريئة من سفك الدماء وليست مسؤولة عن أخطاء تابعيها، ويجب ألا تحاكم بأخطائهم.

وأكد خطيب الجامع الأزهر، أن شهداء هذه المذبحة أرسلوا رسالة للعالم كله كُتبت بدمائهم الزكية توضح أن الدين الإسلامي دين سلم وسماحة، وتبين وجه الإسلام الصحيح، موجهًا الشكر للمسؤولين والشعب في نيوزيلندا على احتضانهم للمسلمين والتنديد القوي بالهجوم وبخطاب الكراهية الذي يقف ورائه.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم