بتوجيه من وزيرة الصحة..

تفعيل «الصيدلة الإكلينيكية» في علاج مرضى الأورام

اجتماع وزيرة الصحة مع اللجنة العليا للأورام
اجتماع وزيرة الصحة مع اللجنة العليا للأورام

اجتمعت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مساء أمس الخميس 21 مارس، مع اللجنة العليا للأورام، وذلك لبحث توحيد بروتوكولات العلاج، وتوفير الأدوية، وتطوير الخدمة الطبية المقدمة للمرضى.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان د.خالد مجاهد، أن الاجتماع تناول عرض بروتوكولات العلاج المطبقة حاليا، حيث وجهت وزيرة الصحة بضرورة توحيد بروتوكولات العلاج والتشخيص سواء لمرضى العلاج على نفقة الدولة، أو التأمين الصحي، أو في الخدمات الطبية للقوات المسلحة، أو الشرطة، أو المستشفيات آب جامعية، كما وجهت بضرورة الاستفادة من "نظم اقتصاديات الصحة" عند التطبيق لتحقيق أقصى استفادة للمريض.

وأضاف أن وزيرة الصحة أكدت على ضرورة توفير أفضل خدمة طبية لمرضى الأورام، والاستفادة من الخبرات الإنجليزية لتطوير ملف الأورام في مصر، وذلك عن طريق إبرام بروتوكولات تعاون بين مصر وإنجلترا لاستقدام كوادر بشرية لتدريب الفرق الطبية في مصر، بالإضافة إلى إرسال عدد من الأطباء إلى إنجلترا للتدريب والاطلاع على المنظومة المطبقة، لافتة إلى أن تطبيق الميكنة بجميع مراكز الأورام، وتوحيد الملف الطبي من أهم معطيات نجاح المنظومة.

وتابع أنه سيتم ربط بيانات جميع مرضى الأورام بنظام مميكن، يشمل كافة مراكز تقديم الخدمة، في قاعدة بيانات واضحة يستفاد منها في معرفة مؤشرات ومعدلات حدوث الأمراض، ومدى انتشارها، بما يتيح لمتخذي القرار بناء سياسات صحية سليمة.

وأشار إلى أن وزيرة الصحة وجهت بضرورة تطبيق "الصيدلة الإكلينيكية" في مراكز علاج الأورام، لضمان حصول المريض على الجرعة بشكل أكثر دقة، ومتابعة الجرعات التي يصرفها الطبيب للمريض، إلى جانب ما سيوفره تطبيق "الصيدلة الإكلينيكية" للخزانة العامة للدولة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم