أخر الأخبار

خبراء الجهاز الهضمي يكشفون أسباب وأعراض وطرق علاج مرض «كرون»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يناقش عدد من كبار الأطباء في مصر، أهم طرق رفع الوعي بمرض كرون وأسباب تزايد الإصابة، وذلك في مؤتمر صحفي يعقد اليوم الجمعة 22 مارس، في أحد فنادق القاهرة، بمناسبة موافقة وزارة الصحة على عقار جديد للمرض.

 

وقال أستاذ الطب الباطني والجهاز الهضمي بجامعة الإسكندرية د.أسامة عبادة، إن التعايش مع مرض "كرون" يترك تأثيراً كبيراً على الصحة البدنية والذهنية للمريض، وقد يؤثر بشكل كبير على نمط حياة المريض الاجتماعية، وعلاقاته الأسرية والعملية والدراسية. 

 

وأضاف د.أسامة عبادة، أن مرض كرون قد يؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي، وقد تشمل الأعراض الشائعة حدوث ألم في البطن والإسهال ونزيف المستقيم وفقدان الوزن والحمى، مشيرا إلى أنه مع تطور مراحل مرض "كرون"، يواجه المرضى تحديات كبيرة واحتياجات غير ملباة لهم؛ ما يفرض على الأطباء الاستمرار في اكتساب المزيد من المعرفة العميقة لهذه الأمراض.

 

وأوضح أستاذ الجهاز الهضمي بقصر العيني د.مازن نجا، أن مرض كرون عبارة عن التهاب مُزمن يصيب الجهاز الهضمي عامّةً، من الفم وحتّى الفتحة الشرجيّة، و هذا الالتهاب الحاد والمزمن الذي ينتشر في جميع طبقات الجدار المعويّ، غير متتابع، وإنما يتميّز بوجود مناطق غير مُصابة، سليمة وطبيعيّة، قد تتبدّل بأخرى مصابة.

 

وأشار د.مازن، أن سبب الإصابة بمرض كرون غير محدد، حتى الآن، ويبدو أنه خليط من الأسباب بينها عوامل وراثية، وعوامل بيئية مثل التدخين أو التلوث أو جراثيم معوية، وتكون ذروة ظهور مرض كرون عادة من سن 16 إلى 35 عاما في الرجال والنساء.

 

ومن جانبه، نوه استشاري الجهاز الهضمي والمناظير بقصر العيني د.أحمد عاصم خورشيد، أن عدد مرضى كرون بمصر حوالى 200 ألف مريض يعانون من الإسهال الحاد والمتكرر، والذي قد يضطر بعض مرضى كرون للذهاب دورة المياه حتى 40 مرة في اليوم الواحد؛ مما يؤثر سلبيا على جودة النوم وعلى فعالياتهم اليوميّة. 

 

وأضاف د.خورشيد أن الأعراض الشائعة للمرض تتضمن خسارة الوزن، وآلام وتشنجات البطن وتقرحات معوية وفِي جملتها فإن هذه الأعراض تؤثر على كيفية ممارسة المرضى لحياتهم الطبيعية مما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والتوتر المزمن.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم