برعاية الرئيس.. وزير الأوقاف يفتتح المسابقة العالمية الـ26 للقرآن الكريم

جانب من المسابقة العالمية الـ25 للقرآن الكريم العام الماضي
جانب من المسابقة العالمية الـ25 للقرآن الكريم العام الماضي

 

يفتتح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف نائبا عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى صباح غد السبت، بمقر أكاديمية الأوقاف العالمية بالسادس من أكتوبر المسابقة العالمية الـ26 للقرآن الكريم وفهم معانيه التى تنظمها الوزارة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وتستمر أسبوعا بجوائز مالية تبلغ مليونا و20 ألف جنيه، وتعقد هذا العام باسم "دورة القارئ الشيخ محمود خليل الحصري".

 

وقال وزير الأوقاف في تصريح اليوم إنه سيشارك فى مسابقة هذا العام نحو 60 دولة من مختلف دول العالم، منها 30 دولة إفريقبة، إضافة إلى مصر في فروع المسابقة الثلاثة، مشيرا إلى أن مصر تحرص على تنظيم تلك المسابقة العالمية سنويا تشجيعًا على حفظ وفهم القرآن الكريم، كما زاد عدد الدول الإفريقية هذا العام مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي وضمن خطط الوزارة للاهتمام بدول القارة الإفريقية.

 

وأوضح أن الدول الإفريقية التي أكدت مشاركتها في مسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم هي السودان، غانا، النيجر، نيجيريا، السنغال، تنزانيا، موريتانيا، تونس، الجزائر، غنيا بيساو، مالي، توجو، الكاميرون، كينيا، الكونغو الديمقراطية، بوروندي، مدغشقر، بنين، تشاد، جيبوتي، رواندا، الصومال، جزر القمر، أنجولا، موريشيوس، أفريقيا الوسطى، أوغندا، غينيا كوناكري.

 

وأشار إلى أنه سيتم تنظيم لقاءات ثقافية خلال أعمال المسابقة، وكذلك جولات سياحية للمشاركين في أهم المعالم الحضارية الإسلامية والقبطية للتعرف على الحضارة المصرية وعظمتها في كثير من جوانبها وقبولها الآخر وإقرارها للحوار والتعايش.

 

وذكر وزير الأوقاف أنه من المتوقع تخصيص جائزة خاصة ضمن جوائز الفائزين بالمسابقة لأوائل الفائزين من إفريقيا تقديرا من مصر لدول قارتها وفى إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، موضحا أنه سيتم السماح هذا العام للطلاب المسجلين على منح من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الدراسين بالأزهر المقيمين في مصر بالتقدم للمسابقة العالمية للقرآن الكريم، إضافة لاستدعاء أوائل المسابقات السابقة لمشاركة زملائهم هذا العام والاستفادة من خبراتهم في المسابقة.

 

وقال وزير الأوقاف إن تنظيم تلك المسابقة يأتي في إطار انشطة الوزارة للاهتمام بالقرآن الكريم، ومنها التوسع فى مكاتب تحفيظ القرآن التي زادت على 2600 مكتب تحفيظ فى محافظات الجمهورية، والمدارس القرآنية التى تجاوزت 860 مدرسة، والاهتمام بالمقارئ القرآنية ومراكز إعداد محفظي القرآن التي بدأت هذا العام في 70 مركزا ، وبلغ عدد الملتحقين بها 4441 شخصا، ويتم التوسع بها لإعداد المحفظ المتمكن، إضافة إلى المسابقة التشجيعية والمحلية ومسابقة القرآن لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وتبلغ جوائز المسابقة العالمية للقرآن الكريم هذا العام مليونا وعشرين ألف جنيه على النحو التالي:

•الفرع الأول.. حفظ القرآن الكريم كاملا مع التفسير وفهم المقاصد، ويحصل الفائز بالمركز الأول على (180000)، والمركز الثاني(120000)، والمركز الثالث (90000).

 

•الفرع الثاني: حفظ القرآن الكريم كاملا مع الصوت الحسن، ويحصل الفائز بالمركز الأول على (150000)، والمركز الثاني(120000)، والمركز الثالث (90000).

 

•الفرع الثالث: حفظ القرآن الكريم كاملا (فرع الناشئة)، ويحصل الفائز بالمركز الأول على (120000)، والمركز الثاني (80000)، والمركز الثالث (70000).

 

كما تقرر عقد مسابقة القرآن الكريم هذا العام ولأول مرة في مقر أكاديمية الأوقاف العالمية لتدريب وتأهيل الأئمة والواعظات وإعداد المدربين من مصر والخارج بمدينة السادس من أكتوبر لتأكيد جاهزيتها لاستقبال الفعاليات الدولية بعد بدء العمل بها قبل نحو شهر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم