مصر والنيجر.. الفراعنة يبحثون عن انتصار جديد في ختام تصفيات أمم إفريقيا

المنتخب المصري
المنتخب المصري

يعود المنتخب المصري الأول لكرة القدم، للظهور مرة أخرى، بعد غياب أربعة أشهر عن المباريات، وذلك عندما يحل الفراعنة ضيفا على منتخب النيجر، غدا السبت، على ملعب "جينرال سيني كونتش" بالعاصمة نيامي، في إطار الجولة السادسة والأخيرة من المجموعة العاشرة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019.


ويعود آخر لقاء لمنتخب مصر إلى يوم 16 نوفمبر من العام الماضي، حينما فاز المنتخب على نظيره التونسي بنتيجة 3-2 على استاد الجيش ببرج العرب في الإسكندرية، في إطار الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية.


وكان منتخب مصر ضمن المشاركة في كأس الأمم الإفريقية القادمة، سواء بنتائجه في المجموعة العاشرة التي يحتل فيها حاليا المركز الثاني برصيد 12 نقطة متساويا مع منتخب تونس المتصدر بـ 12 نقطة أيضا، أو بعد قرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، بسحب تنظيم بطولة إفريقيا من الكاميرون، وإسنادها إلى مصر، بعدما تفوقت على جنوب إفريقيا في سباق الترشح لاستضافة الحدث القاري الأبرز.


وتنطلق منافسات كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر، خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 18 يوليو المقبلين، حيث ستقام مباريات البطولة على ستة ملاعب هي "القاهرة، والدفاع الجوي، والسلام، والإسكندرية، والإسماعيلية، السويس"، وتعد هذه هي المرة الأولى تنطلق بها المسابقة بمشاركة 24 منتخبا، وكذلك ستقام لأول مرة في الصيف، بعدما كانت تلعب البطولة في شهر يناير وبمشاركة 16 منتخبا فقط.


وبعد حسم عملية التأهل لكأس الأمم الإفريقية، سيبحث الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، عن حصد العديد من المكاسب خلال مباراة الغد، والتي تعد المباراة الرسمية الأخيرة للفراعنة قبل البطولة الإفريقية.


الهدف الأبرز للجهاز الفني في مواجهة النيجر هو تجربة العديد من العناصر الجديدة التي دخلت قائمة الفراعنة مؤخرا، ومشاهدتهم عن قرب في مباراة رسمية وخارج الديار، مما يجعلها اختبارا حقيقيا لعدد من اللاعبين أصحاب الخبرات القليلة.


وكان خافيير أجيري ضم 25 لاعبا في قائمة المنتخب استعدادا لخوض مباراة النيجر غدا السبت، وكذلك لقاء المنتخب النيجيري الودي يوم 26 مارس الجاري، قبل أن يخرج من القائمة الحارس عامر عامر حارس مرمى فريق الإنتاج الحربي، بعد تعرضه للإصابة في معسكر المنتخب في الإسكندرية.


وشهدت قائمة الفراعنة تواجد بعض الأسماء الجديدة، وأبرزهم محمود علاء مدافع الزمالك، وأحمد أبو الفتوح ظهير أيسر سموحة، ونبيل دونجا لاعب وسط بيراميدز، وعمار حمدي صانع ألعاب الاتحاد السكندري، وعبد الرحمن مجدي جناح الإسماعيلي، ومصطفى محمد مهاجم طلائع الجيش، في الوقت الذي يغيب فيه عن قائمة المنتخب نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، ومدافع ويست بروميتش الإنجليزي أحمد حجازي، لإراحتهما، بجانب غياب رباعي الأهلي محمد الشناوي ورمضان صبحي وأيمن أشرف ومروان محسن لأسباب فنية.


وسيدفع أجيري بعدد من اللاعبين الجدد في تشكيل المنتخب غدا أمام النيجر، للوقوف على مستواهم الفني، تمهيدا لاختيار القائمة النهائية للفراعنة التي ستشارك في كأس الأمم الإفريقية 2019.


كما يأمل أجيري في استمرار نتائجه المميزة مع الفراعنة، منذ توليه المسئولية الفنية للمنتخب في أغسطس الماضي، خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر، فقد قاد أجيري منتخب مصر في أربع مباريات رسمية حتى الآن، وكلها كانت في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية، ونجح مدرب المنتخبين المكسيكي والياباني الأسبق في تحقيق الفوز في اللقاءات الأربعة.


وفاز المنتخب الوطني مع أجيري على كل من منتخب سوازيلاند مرتين بنتيجة 4-1 و2-0، وعلى النيجر بسداسية نظيفة، وعلى المنتخب التونسي بنتيجة 3-2، وستكون مباراة النيجر غدا هي الخامسة لأجيري مع الفراعنة، وسيسعى فيها لمواصلة انتصاراته المتتالية.


كما ستكون مواجهة النيجر اختبارا حقيقيا للمنتخب بدون نجمه الأبرز واللاعب الأفضل في القارة محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي، الذي سيغيب عن مباراة الغد بعد الاتفاق مع الجهاز الفني للمنتخب.


محمد صلاح دائما ما كان الحل الأبرز للمنتخب في كل الصعوبات والتحديات في السنوات الأخيرة، والذي نجح في قيادة المنتخب لبلوغ نهائيات كأس العالم 2018، بل وتمكن من تسجيل هدفين في المونديال، بجانب قيادته للمنتخب أيضا في الوصول للمباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية 2017 في الجابون، حيث كان يعتمد عليه بشكل كبير الجهاز الفني السابق بقيادة هيكتور كوبر.


غياب محمد صلاح سيمنح الفرصة للاعبين آخرين، للمشاركة غدا مع منتخب مصر، في ظل سعي الجهاز الفني لخلق البدائل الجاهزة والقادرة على تعويض غياب أي لاعب في صفوف الفريق.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم