الجمعية الفلكية بجدة: اكتشاف 3 كواكب صغيرة تدور حول نجم

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت المهندس  ماجد ابوزاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة ، أن فريق علمي من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا اكتشفوا من خلال بيانات القمر الصناعي (تيس) التابع لوكالة الفضاء ناسا وبمشاركة تلسكوبات أرضية ، نظام كوكبي يحتوي على ثلاثة كواكب صغيرة على الأقل تدور حول نجم من نوع M3V يسمى (TOI 270) يبعد عن الأرض 73 سنه ضوئية ونشرت النتائج في arXiv.org.

ويبلغ حجم النجم (TOI 270)  حوالي 40 % من حجم وكتلة الشمس ، والكواكب التي تدور حوله تمت تسميتها (TOI 270b) و (TOI 270c) و(TOI 270d) حجمها بين 1.25 و 2.42 مرة حجم الأرض ، وهي تستغرق فترات مدارية تبلغ 3.4 يوم ، 5.7 يوم ، 11.4 يوم على التوالي .

الكواكب الثلاثة تضم كوكب صخري "أرض عملاقة " و إثنين من الكواكب الغازية أصغر من كوكب نبتون تم اكتشافها من خلال "تقنية العبور" أثناء مرورها أمام النجم (TOI 270) في 2018 .

و المقصود بالأرض العملاقة هي الكواكب الصخرية خارج نظامنا الشمسي التي تكبر الأرض حجما بكثير ولكنها نظريا أصغر حجماً من الكواكب الغازية وليس بالضرورة أن يكون الكوكب مشابها للأرض في الحرارة والخصائص الفيزيائية او أي صفات أخرى ( عدا الكتلة والحجم) حتى يُطلق عليه هذا الوصف.

وبحسب الدراسة فإن نصف قطر الكوكب الصخري (TOI 270b) يضعه في المنطقة القابلة للحياة مقارنة بالكوكبين الآخرين (TOI 270c) و (TOI 270d) ، و يفصل بين تلك الكواكب الثلاثة فجوة نصف قطرها 1.7 إلى 2 نصف قطر الأرض.

وتشير الدراسة إلى أن درجة حرارة سطح الكوكب الصخري (TOI 270b) تبلغ 67 درجة مئوية وهي تقع ضمن نطاق الحياة للكائنات القادرة على الصمود في البيئات القاسية.

وتعتبر تلك الكواكب الثلاثة من بين أصغر وأقرب الكواكب خارج نظامنا الشمسي التي تم اكتشافها من خلال "تقنية العبور" حتى الآن.

إن نظام (TOI 270) يظهر إمكانات كبيرة لدراسات دقيقة لتكوين الكواكب الصغيرة بالقرب من المنطقة الصالحة للحياة ، ولذلك سيكون هدفا رئيسيا للمشاريع العلمية المستقبلية .

فالدورة المدارة المتقاربة لتلك الكواكب الثلاثة ستسمح باكتشاف قياسات دقيقة لكتلتها والدراسات الديناميكية التفصيلية ، وسيمكن سطوعها قياسات السرعة الشعاعية .

وتعتبر الكواكب الخارجية مثالية لدراسة أغلفتها الجوية من خلال الانبعاثات الطيفية باستخدام تلسكوب جيمس ويب الفضائي في المستقبل.

بالإضافة أن النجم المضيف الهادئ سيكون مناسب تماما لعمليات لبحث المستقبلية لكواكب صخرية بحجم الأرض داخل المنطقة القابلة للحياة حول النجم.

وإجمالا فهناك عدد قليل جدا معروف من الأنظمة التي تضم كواكب صغيرة معتدلة مناسبة مثل نظام TOI 270.
 

ترشيحاتنا