وزيرة فرنسية تثير جدلا أوروبيًا بسبب «قطتها»

وزيرة فرنسية تثير جدلا أوروبيا بسبب "قطتها"
وزيرة فرنسية تثير جدلا أوروبيا بسبب "قطتها"

قالت صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" الفرنسية إن وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية ناتالي لوازو أثارت جدلا واسعا في أروقة السياسة الأوروبية بسبب قطتتها .

المزاح حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمعروف إعلاميا باسم "بريكست"، فأثارت الجدل في أروقة السياسة الأوروبية المتأججة بسبب تلك الأزمة. 

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرة الفرنسية قالت: "قررت تسمية قطتي (بريكست)،  أستيقظ كل صباح على بكائها حتى الموت، وعندما أفتح لها الباب تقف في الوسط، مترددة في الخروج، تنظر لي نظرة سوداء عندما أشدها إلى خارج المكان"

تلك التصريحات التي لا تخلو من الإسقاط للكشف عن الوضع المعقد الذي تشهده القارة العجوز بسبب تعثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أثارت ضجة لتسمية وزيرة أوروبية قطتها "بريكست"، ما اضطر لوازو إلى أن توضح حقيقة الأمر.

وقالت الوزيرة الفرنسية بسؤال أحد الصحفيين في بروكسل: إنها مزحة.. لجأت لروح الدعابة لمواجهة بريكست، بعد الوضع المعقد الذي وصلنا إليه، ليست لدي قطة".


وتأتي تلك التصريحات المثيرة للجدل عقب رفض البرلمان البريطاني للمرة الثانية الخطة المقترحة للخروج من الاتحاد الأوروبي.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم