سفير نيوزيلندا بالقاهرة: المسلمون جزء من مجتمعنا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

قال جريج لويس، سفير نيوزيلندا بالقاهرة، إن العمل الإرهابي الذي استهدف إخواننا وأصدقاءنا من المسلمين في مدينة كرايست شيرش، يتنافى مع قيم المجتمع النيوزيلندي، مشددًا على أن المسلمين كانوا وسيظلون جزءًا هامًا من المجتمع النيوزيلندي، الذي يحرص دائمًا على توفير الراحة والأمان لمواطنيه.

 

وأكد سفير نيوزيلندا، في تصريح خاص للمركز الإعلامي للأزهر، أن نيوزيلندا حريصة على تعزيز التعاون مع الأزهر الشريف لدعم الحوار، ونشر التسامح، ومواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، ومكافحة الإرهاب والتطرف، بالإضافة إلى التأكيد على حرية ممارسة العقائد في نيوزيلاندا، وعلى أن المسلمين آمنين في ممارسة شعائر دينهم.

 

وشدد لويس على إدانته للحادث الإرهابي المأساوي في كرايست تشيرش، معربًا عن خالص تعازيه لأسر الضحايا المصريين الذين لقوا مصرعهم جراء هذا الهجوم الإرهابي.

 

وكان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قد التقى بالسيد جريج لويس، أمس الأربعاء، حيث أعرب عن بالغ حزنه لهذه المذبحة المروعة التي اهتزت لها مشاعر وقلوب كل ذوي الضمائر الحية في العالم، مبديًا استعداد الأزهر لدعم مسلمي نيوزيلندا؛ من خلال تقديم عدد من المنح الدراسية لطلاب نيوزيلندا للدراسة في الأزهر، وتدريب الأئمة المسلمين في نيوزيلندا على مواجهة الأفكار المتطرفة والإرهابية، ونشر ثقافة السلام والتعايش المشترك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم