دعاية عالمية لـ«معرض توت عنخ آمون» بعاصمة النور باريس 

خالد العناني وزير الآثار
خالد العناني وزير الآثار

وهج وسحر كنوز الفرعون الذهبي، ومعرضه في بلد النور لم تمهل الصحفيين الفرنسيين فرصة الانتظار حتى موعد انعقاد المؤتمر الصحفي للإعلان عن المعرض وافتتاحه رسميا عصر اليوم الخميس 21 مارس.

 

وتهافت الإعلام الفرنسي من صحفيين وإعلاميين ومراسلي أبرز القنوات ووكالات الأنباء الفرنسية والعالمية على إجراء لقاءات صحفية وحوارات إذاعية وتليفزيونية مع د. خالد العناني وزير الآثار.


والتقى وزير الآثار مع أكثر من 15 محطة إذاعية وقناة تليفزيونية وصحف فرنسية وعالمية بارزة ووكالات الأنباء خلال الساعات الأولي من وصوله إلى العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس الأربعاء والتي استمر حتى صباح اليوم. 


لم يسأل الإعلام الفرنسي وزير الآثار فقط عن الملك الشاب وحياته وكنوزه ومعرضه والدعاية التي يحظى بها في باريس حيث زينت شوارع باريس ومحطات الأتوبيس والمترو بصورة وجه الملاك الشاب بل عن أحدث الاكتشافات الأثرية التي قامت بها وزارة الآثار والتعاون المصري الفرنسي في مجال العمل الأثري.

 

وعن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون في يناير الماضي وعن مشاريع الترميم التي تقوم بها الوزارة منها مشروع ترميم قصر البارون إمبان ومشاريع تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية مثل مشروع تطوير معبد فيلة بأسوان والذي زاره الرئيس أوائل الأسبوع الجاري على هامش منتدى الشباب الأفريقي. بالإضافة إلى المتاحف التي تم افتتاحها وخاصة المتحف المصري الكبير الذي سيفتتح عام 2020 والذي سيعرض توت عنخ آمون كلها مرة واحدة ولأول مرة.


ومن أبرز هذه الصحف والقنوات صحيفة "لو فيجارو" و"لوموند" و"لو باريزيان" وقناة وإذاعة "فرنسا اينفو" وقناة فرنسا 24 وإذاعة فرنسا الدولية RFI والقناة الأولي الفرنسية  TF1 والتي تعد القناة الأشهر في فرنسا وقناة أوروبا الأولى، وJeune Afrique وكالة الأنباء الفرنسية، ووكالة الأنباء الأمريكية ووكالة الأسوشيتيد بريس وراديو ARD الألمانية وغيرهم.


الجدير بالذكر أن المعرض سيفتتح اليوم تحت عنوان: "توت عنخ آمون ...كنوز الفرعون "و يضم 150 قطعة أثرية من مقتنيات الملك الذهبي من بينها عدد من تماثيل الأوشابتي المذهب و الصناديق الخشبية والأواني الكانوبية و تمثال الكا الخشبي المذهب و أواني من الالباستر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم