المتحف المصري الكبير يستقبل 35 قطعة خشبية من مركب خوفو الثانية

 مركب خوفو الثانية
مركب خوفو الثانية

استقبل المتحف المصري الكبير بميدان الرماية 35 قطعة خشبية كبيرة الحجم من مركب خوفو الثانية بالهرم، و118 قطعة أثرية قادمة من المتحف المصري بالتحرير. 

وأوضح عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار الثقيلة بالمتحف المصري الكبير، أن من بين أهم هذه القطع صندوق من مقتنيات الملك توت عنخ آمون من الخشب مطعم بالعاج والصدف، ونموذج من نماذج المراكب الموجودة ضمن مجموعة الملك توت، عبارة عن مركب مزود بزوج من المجاديف في مؤخرة المركب ويحتوي على مقصورة ملونة بألوان طبيعية منها الأزرق المصري و الأحمر واللون الأخضر، بالإضافة إلى مجموعه من التماثيل المصنوعة من الخشب الملون والتي تصور الحياة اليومية في مصر القديمة.

وأشار أنه قبل إتمام عملية تغليف ونقل القطع تم الانتهاء من جميع أعمال الترميم الأولى للمركب حيث شملت الأعمال تقوية وحقن وتدعيم الأماكن ضعيفة والشروخ باستخدام ورق التشيو الياباني ومحلول مخفف من الكلوسيل، حيث  استغرقت أعمال الترميم الأولى واستلام وتغليف ونقل تلك المجموعة  12 يوم، حرص فيهم فريق ترميم وزارة الآثار من إداره مخازن الآثار وإدارة الترميم الأولى وتغليف ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير علي إتباع أعلى معدلات الأمان في نقل هذه المجموعة نظرا لحساسيتها الشديدة.

كما قام فريق العمل بمركب الملك خوفو الثانية بنقل ٣٥ قطعة خشبية كبيرة الحجم بعد الانتهاء من أعمال الترميم الأولى لها والتوثيق والتصوير ثلاثي الأبعاد "الليزر سكان" لها وبذلك يصبح إجمالي ما تم نقله من مركب خوفو الثانية إلى المتحف المصري الكبير هو ٧٨٤ قطعة خشبية العمل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم