حوار| حفيد الزعيم: سعد باشا.. مثلى الأعلى

حفيد الزعيم سعد زغلول
حفيد الزعيم سعد زغلول

- كل أفراد العائلة فخورون بما قدمه للوطن.. والثورة لا تزال فى قلوب المصريين


رغم أن سعد باشا زغلول لم يرزق بأولاد، فإن أفراد عائلته يعتبرونه جدهم وقدوتهم فى الحياة، وحتى الآن ورغم مرور عقود على رحيله، لايزال سعد باشا مصدر فخر واعتزاز من جانب كل أبناء وأحفاد عائلة «زغلول» ومنهم عبدالرحمن سعد زغلول الذى يمتد بصلة قرابة لزعيم ثورة ١٩١٩، ولايزال بالنسبة له مصدر إلهام فى الحياة.


«الأخبار» التقت عبدالرحمن زغلول الذى اكد أن أفراد العائلة المنتشرين فى كل المحافظات لايزالون يفتخرون بذكرى سعد باشا وانجازاته للوطن وقيادته واحدة من أنبل ثورات المصريين.

 ماذا يمثل لك سعد زغلول ؟
- سعد باشا زغلول يمثل المثل الاعلى والقدوة، فبعد تراجع القيم وتردّى أحوال الشباب، كان أهمية حضور القدوة التى تساعد ان تكون دافعا للانسان.

 ما الذى تعلمته منه ؟
- تعلمت منه التصميم والإرادة لتحقيق الأحلام، كما تعلمت منه أن كل شىء ممكن، وانه لا يوجد مستحيل، وأن البشر متساوون فى الحقوق والواجبات، وأن وحدة الصف السبيل الوحيد للنجاح، فاتحاد المصريين كان سر قوتهم خلال ثورة 1919، وهو مالم يستطع المحتل الأجنبى تفرقتها أو العبث بها نظراً لتماسكنا وقوتنا ووحدتنا.

 وكيف ترى مسيرته فى خدمة الوطن ؟
- أراها كانت السبب فى أن يتعلم المصريون عدم الاستسلام، لأن شعار الثورة كان الاستقلال التام او الموت الزؤام، أى السريع، فهو كان زعيما له هدف واضح وهو إما تحرير الأرض أو الموت دونها.


 بعد مرور 100 عام على ثورة 19 - ماذا تبقى منها ؟
- تبقى منها الاستقلال والوحدة والمساواة، فالثورة قامت بالأساس لتحرير مصر من الاحتلال الإنجليزى، والمناداة بالمساواة بين فئات الشعب المصرى، وساعدت فى توحيد الدول العربية.

 ولماذا كانت دائما مصدر إلهام لثورات تالية؟
لأنها ثورة قامت فى الاساس على المقاومة وعدم الاستسلام، ونادت بتوحيد القوى.


 ثورة 19 كانت تجسيدا للوحدة الوطنية.. كيف ترى ذلك ؟
لأنها ثورة قامت على فكرة القومية العربية بحيث تطرح فكرة إنشاء دولة عربية واحدة تضم كافة الأراضى العربية، ونادت باستقلال الأقطار العربية واتحادها ضد أى معتد.


هل كانت بداية للجلاء وكتابة دستور 1923 ؟
- ثورة 19 كانت ستنتهى فى مهدها لولا تصميم المصريين بقيادة سعد زغلول على المقاومة وعدم الاستسلام، وكانت ملهمة لكل الدول العربية بعد ذلك، وكانت تمهيدا للجميع بالاعتراف بمصر دولة مستقلة ذات سيادة.


 وماذا كانت علاقته بالرياضة ؟
- سعد زغلول باشا كان سبباً رئيسياً فى تأسيس النادى الاهلى المصرى، فقد كان الزعيم سعد زغلول باشا، فى تلك الفترة، وزيرا للمعارف فى وزارة مصطفى فهمى باشا ويعرف جيدا كيف يفكر الانجليز، وفى يوم 18 يوليو 1907 ترأس سعد باشا زغلول أول جمعية عمومية لأعضاء النادى الأهلى «مختار التتش سابقًا» والإعلان رسميًا عن كيان منظم للأعضاء، وظل على حبه للاهلى حتى وافته المنية فى 23 أغسطس 1927.


 هل استغل الأهلى فى مقاومة الاحتلال ؟
- دعنا نقول إن النادى الأهلى منذ نشأته كان قبلة لكل المتحمسين والمطالبين لجلاء الإنجليز عن مصر، ولذلك كان مستقرًا فى أذهان أعضاء النادى وجماهيره عبر الأجيال أن النادى وطنى مصرى بعد أن ربطوا بين سعد باشا والأدوار الوطنية التى خرجت من النادى لدرجة أنهم اختاروا سعد زغلول رئيسًا شرفيًا للنادى مدى الحياة فكان يولى النادى رعايته حتى وفاته.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم