تطبيق نظم الجودة في قطاعات السياحة.. في رسالة دكتوراه للحناوي

وليد الحناوي
وليد الحناوي

حصل وليد علي الحناوي الأمين العام المساعد لشئون الفعاليات والإعلام بالمنظمة العربية للسياحة، على درجة الدكتوراه في مجال إدارة الجودة السياحية من جامعة WFUNF COLLEGE – London.


وقال الحناوي، إن ملخص رسالته تدور حول التعرف على مدى فعالية تطبيق نظم الجودة في القطاعات الحكومية المعنية بالشأن السياحي والجهات الممثلة للقطاع الخاص والعاملة في مجال صناعة السياحة سواء كانت منشآت فندقية أو وكالات سفر وسياحة وشركات نقل سياحي (جوي – بري – بحري) والخدمات التي تقدمها وعددها ومدى تطورها لمواكبة العصر وتنافسياتها مع العرض والطلب في السوق العالمي، حيث تبحث الرسالة عن مدى إمكانية التطوير المستمر للخدمات المقدمة بها من كافة الجهات المعنية بهذه الصناعة الكبرى.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات في القطاع السياحي بالدول العربية حسب آخر دراسة أعدتها المنظمة العربية للسياحة تتوقع أن تصل بنهاية عام 2020 م إلى 323 مليار دولار، موضحا أيضا بأن قطاع السياحة والسفر من أهم القطاعات التي تساعد على التوظيف ويدعم هذا القطاع عالميا بشكل مباشر ما يقارب من 112 ملايين وظيفة حتى نهاية عام 2018 والدعم غير المباشر للتوظيف فيتمثل فيما يقارب 283 مليون شخص يستفيد من قطاع السياحة أي وظيفة من كل 11 وظيفة في العالم وفي العالم العربي يساهم القطاع السياحي في التوظيف المباشر بما يقارب 12 مليون شخص، ويشكل ما نسبته 13 % من إجمالي الوظائف في الدول العربية.

وأكد الحناوي، أن أهم نتائج الدراسة هى أن العالم العربي يذخر بإمكانيات تاريخية وتراثية وطبيعية وبيئية وبشرية ومادية حباها بها الله سبحانه وتعالى يمكن إذا تم تطويرها وتنميتها مع ثقل خبرات كافة العاملين بها أن نحقق كل الآمال المعقودة على هذه الصناعة الكبرى وان نكون بمصاف الدول المتقدمة بها عالمياً ونجنى ثمار نجاحاتها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم