أخر الأخبار

تقرير مسرب يكشف طلب مورينيو بإيقاف ميسي ورونالدينيو بـ«الضرب»

ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

كشف تقرير مسرب عن طلب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، عندما كان يتولى المهمة التدريبية لنادي تشيلسي، من لاعبيه ضرب نجم برشلونة ليونيل ميسي خلال مواجهتهما في دوري أبطال أوروبا 2006.

وحسب التقرير، طالب مورينيو، بإيقاف نجوم برشلونة بكل الوسائل الممكنة، وعلى رأسهم الثنائي رونالدينيو، وليونيل ميسي، حتى لو وصل الأمر إلى عرقلتهما ولكن خارج منطقة الجزاء.

وجاء في التقرير «ميسي يتمتع بجودة كبيرة وسرعة عالية، لديه حرية كاملة للتحوّل إلى الجانب الأيسر والانضمام إلى رونالدينيو وتشكيل زيادة عددية. هو رائع في المراوغات، لو سنحت الفرصة لعرقلته، من المهم أن يحدث ذلك خارج منطقة الجزاء، وفي وقت مبكر من المباراة لأنه يتعافى من إصابة ألمت به مؤخرا».

وتابع التقرير: «البرازيلي رونالدينيو هو خطير للغاية بين الخطوط، ولديه تحوّل دفاعي ضعيف جدا، يخادع الحكام باستمرار ويسقط بسهولة. رونالدينيو ليس اللاعب الوحيد الذي يسعى لمخادعة الحكام، بل أغلب لاعبي برشلونة».

وطبق لاعبو تشيلسي التعليمات، وظلوا يركلون ميسي كلما سنحت لهم الفرصة منذ الدقائق الأولى، حتى أن الإسباني أسيير دل أورنو الظهير الأيسر، حصل على بطاقة حمراء في الدقيقة 37.

يذكر أن تشيلسي خسر المباراة بهدفين مقابل هدف رغم التقدم في الدقيقة 59 بهدف عكسي سجله تياجو موتا في شباك فريقه برشلونة، وفي الإياب على كامب نو، اكتفى تشيلسي بالتعادل 1-1، ليمر برشلونة إلى الدور التالي ويواصل برشلونة ويفوز باللقب على حساب أرسنال.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم