أخر الأخبار

مؤكدة على الاهتمام البالغ بتفعيل العلاقات الثنائية..

الصحافة والإعلام العماني يثمن دور مصر ومواقفها بقيادة «السيسي»

اللجنة المصرية العمانية
اللجنة المصرية العمانية

ثمنت الصحافة وكافة وسائل الإعلام في سلطنة عُمان مواقف مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأكدت على الاهتمام البالغ بتفعيل العلاقات المصرية العمانية.

واستقبلت وسائل الإعلام العمانية بحفاوة إعلامية بالغة زيارة كل من سامح شكري وزير الخارجية، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار، خاصة وأن المشاورات بين البلدين تكتسب أهمية بالغة في هذه المرحلة التي تشهد مستجدات متتابعة عربيا  وإقليميا ودوليا. 

كما أبرزت وسائل الإعلام العمانية أهم ما تضمنه البيان الختامي لاجتماعات اللجنة المشتركة، وركزت على أنه تضمن تثمّين الجانب العُماني الدور الريادي لمصر تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي لترسيخ الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي وجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي الدؤوبة في تثبيت دعائم السلم والأمن والتنمية في القارة الأفريقية. 

كما نوّه الجانب المصري بالدور الذي تضطّلع به سلطنة عُمان، بقيادة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان لإرساء دعائم الأمن والسلم في محيطها الإقليمي والدولي.

وجدد الجانبان رفضهما للتطرف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله، وأياً كانت مبرراته ودوافعه ووسائله، كما أكدا على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة الإرهاب واجتثاثه والقضاء على مسبباته، داعين في الوقت ذاته إلى تعزيز قنوات الحوار بين الدول والشعوب، وإعلاء قيم المساواة والتسامح والتعايش.

وعلى موقعها الرسمي أبرزت وزارة الإعلام في سلطنة عُمان تقريرا بعنوان: اللجنة العُمانية المصرية تستعرض آفاق التعاون المشترك في كافة المجالات بين البلدين الشقيقين.

وذكرت فيه: «استعرض الجانبان خلال الاجتماعات علاقات التعاون الثنائي القائمة وعبرا عن ارتياحهما للمستوى الذي وصلت إليه هذه العلاقات التي تحظى بدعم قيادتي البلدين الشقيقين فخامة الرئيس  عبدالفتاح السيسي وأخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان».

جريدة عمان 
العنوان الرئيسي الذي أبرزته جريدة عمان: السلطنة ومصر- ارتياح لمستوى العلاقات ودعم الاستقرار الإقليمي- توقيع عدد من مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية – الجانبان يتمسكان بالعمل العربي المشترك ويرفضان كافة أشكال الإرهاب. 

وركزت الجريدة علي تجديد  الجانبين تمسكهما بالعمل العربي المشترك القائم على التعاون والتكامل والاحترام المتبادل وحسن الجوار الهادف إلى ترسيخ أسس الاستقرار والتنمية الدائمة بالمنطقة العربية.

جريدة الوطن 
وذكرت صحيفة الوطن: «استقبل السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان بمكتبه  سامح شكري وزير الخارجية وتم خلال المقابلة بحث أوجه التعاون القائم بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات ومناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك».

وعقدت اللجنة العُمانية -المصرية اجتماع دورتها الرابعة عشرة التي تستضيفها السلطنة واستمرت يومين. وأكدت اللجنة تمسك الجانبين بالعمل العربي المشترك ، كما وقع الجانبان مذكرات للتفاهم وبرامج تنفيذها في عدد من المجالات. 

صحيفة الرؤية 
قالت: «تأتي هذه الاجتماعات انطلاقًا من العلاقات الأخوية الوطيدة بين السلطنة ومصر  الشقيقة.. وترأس الجانب العُماني يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية فيما ترأسها عن الجانب المصري سامح شكري وزير الخارجية.. وناقشت اللجنة كل ما يتصل بتطوير علاقات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بهدف تنميتها وتطويرها بمشاركة عدد من كبار المسؤولين من البلدين الذين يمثلون مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم