«مصر الخير» تكرم الأمهات المثاليات بمصنع الكليم في أطفيح بالجيزة

مؤسسة مصر الخير
مؤسسة مصر الخير

نظم برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، احتفالية بمصنع الكليم باطفيح بمحافظة الجيزة، لتكريم ١١ سيدة من الأمهات المثاليات العاملات.

يأتي ذلك في إطار احتفال برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير بخروج ٢٠٠٠ أم غارمة خلال شهر مارس، واحتفالات عيد الأم، ومئوية المرأة المصرية التي تمثل رمز العطاء لأسرتها والمجتمع، من أجل رسم البسمة علي وجوه الأمهات، وتمكينهم اقتصاديا واجتماعيا في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي حياة كريمة.

وقالت سهير عوض مدير برنامج الغارمين، إن مؤسسة مصر الخير حريصة علي تكريم وتشجيع الأمهات الغارمات والأمهات العاملات الذين يمثلن رمزا للعطاء والتضحية، مشيرة إلى أن هناك الآلاف من السيدات المصريات تستحق أن تكون علي منصات التكريم، لكفاحها وعطاءها المتواصل الا محدود، مشيرة إلي أن برنامج الغارمين يعمل ليس فقط علي فك كرب الغارمين، ولكن علي إقامة مشروعات صغيرة لهم أو توفير فرص عمل في المصانع التي أقامها في عدة محافظات.

وأشارت إلى أن برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، أطلق هذا الشهر  مبادرة لفك كرب 2000 غارم وغارمة، مع العمل لتوفير مشروعات صغيرة لهم تساعدهم على إيجاد  مصدر رزق دائم، وتمكينهم اقتصاديا، في إطار احتفالات بعيد الأم، ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا.  

وأضافت فئة الغارمين علي رأس الفئات الأكثر احتياجا، ولهذا وضعت مؤسسة مصر منذ تأسيسها في عام ٢٠٠٧، قضية الغارمين علي رأس أولوياتها وأطلقت في فبراير ٢٠١٠ برنامج مستقل لفك كربهم وتوفير فرص عمل وحياة كريمة لهم، خاصة وأن هناك عشرات أو مئات الآلاف من الغارمين، في مصر، بعضهم خلف القضبان، والكثير منهم مهدد بالسجن، مضيفة أنه تم فك كرب ٦٧ الف غارم وغارمة منذ بداية عمل البرنامج.

وأوضحت أن مؤسسة مصر الخير لم تكتفي مؤسسة مصر الخير بفك الكرب، بل علمت علي عدم وقوعهم في دائرة الغرم مرة أخري، من خلال رفع الحاجة عن هذه الفئات بالتمكين الاقتصادي.

وقالت سهير عِوَض، لعلاج المشكلة من جذورها، قام برنامج الغارمين بوضع خطة للتمكين الشامل، وبالفعل بدأنا في إنشاء سلسلة مصانع صغيرة  للسجاد، والمنسوجات  اليدوية بدأت بخمس مصانع في قرية ابيس بمحافظة الإسكندرية واطفيح في محافظة الجيزة، بهدف إعادة صياغة حياة هؤلاء الأسر من الناحية الاجتماعية، والصحية، والتعليمية لأولادهم  ودعمهم في مراحل  التعليم لِسَد فجوة الجهل.

وأشارت إلي أن البرنامج أخذ علي عاتقه فتح باب جديد  في حياة هؤلاء الأسر سواء الغارمين أو الأسر الأكثر احتياجا  فبدأنا برحلة تدريب، وتعليم الحرف اليدوية حتي يصبح لديهم  مهنة تفتح لهم باب الرزق، وذلك بالاستعانة بأهل الخبرة، خلال توفير فرص عمل لهم من خلال إقامة مشروعات صغيرة وتوفير فرص تدريبية لهم ومستلزمات الإنتاج فضلا عن توفير كورسات تدريبية لتسويق منتجاتهم، أو من لم يستطيع إقامة مشروع يتم توفير فرصة عمل له في مصانع مصر الخير المنتشرة في عدة محافظات مثل الإسكندرية والجيزة وسوهاج وشمال سيناء.

وقالت سهير عوض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، إنه كان يتم كل عام فك كرب ألف غارم وغارمة في إطار الاحتفال بعيد الأم، وهذا العام قررنا مضاعفة الرقم ليتم فك كرب 2000 غارم وغارمة، موضحة أن برنامج الغارمين تسعي لتوفير حياة كريمة للغارمين من خلال توفير مسكن ملائم لهم، وتوفير رعاية صحية وتقديم أي خدمة علاجية يحتاجه هو أو أي من أفراد أسرته، وكذلك توفير فرصة تعليمية لجميع الأسرة لان التعليم هو مفتاح للقضاء علي الجهل الذي يعد أحد أهم أسباب قضية الغارمين.

وأوضحت أن هناك ربط مع مختلف الجهات ومؤسسات في الدولة وكذلك الشركات والقطاع الخاص لتوفير احتياجات الغارمين لاستكمال مشروع التنمية الشاملة وتنفيذ مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي. 

وأشارت إلي أنه تم أخذ موافقة علي فتح فصول مدراس الفصل الواحد في مصانع مصر الخير بالمحافظات للقضاء علي أمية الغارمين وأطفالهم.

وقالت :" في إطار الاحتفال بالعيد المئوي للمرأة المصرية سيتم إقامة احتفالية كبيرة خلال الشهر الجاري، لتكريم عدد من الغارمين علي رحلة كفاحهم وتحولهن لمنتجات، أثبتوا أنهم أفراد ناجحين ونافعين ومنتجين وأن وقوعهم وفي دائرة الغرم كان نتيجة لظروف اقتصادية صعبة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم