تنفيذ مناورة «حريق» بقاطرة بحرية داخل ميناء «بورتوفيق»  

اخماد حريق القاطرة نويبع خلال المناورة
اخماد حريق القاطرة نويبع خلال المناورة


أجرت هيئة مواني البحر الأحمر، مناورة حريق بغرفة ماكينات أحدى القاطرات البحرية المتوقفة على رصيف ميناء «بورتوفيق»، مع الاشتباه في وجود مفرقعات بسيارة داخل الميناء.


 
واستهدفت المناورة التعرف على جاهزية واستعدادا أفراد السلامة والصحة المهنية، ووحدة الحماية المدنية لمواجهة أية حوادث طارئة.


 
بدأ سيناريو المناورة بالإبلاغ عن نشوب حريق بغرفة ماكينات القاطرة "نويبع" وتولى أفراد طاقم القاطرة بأعمال المكافحة الذاتية لمحاولة السيطرة على الحريق بواسطة معدات الإطفاء الخاصة بالقاطرة، وعدم قدرتهم السيطرة على الحريق.


 
وجرى استدعاء رجال الحماية المدنية، مع إبلاغ عمليات الهيئة لرفع درجة الاستعداد ودفع قاطرات إطفاء من جهة البحر لمكافحة الحريق، وفور تدخل أفراد الحماية المدنية مستعينين بسيارة إطفاء مع إخلاء المنطقة من العاملين والسيارات والمعدات إخلاء كلي للمنطقة المتضررة.


 
وكافح أفراد الحماية المجهزين بالمعدات اللازمة للإطفاء، النيران بالقاطرة سيطروا على النيران باستخدام خراطيم سيارات الحريق، وبالتزامن مع اعمل التبريد اجروا حصر للخسائر المادية.


 
وتتوالى الأحداث وتتلقى غرفة النجدة بلاغ بالاشتباه في وجود مواد متفجرة بسيارة داخل أحدى الساحات، يتم إبلاغ وحدة المفرقعات بالميناء ويتم التعامل معها بأجهزة الكشف عن المفرقعات، وبعد الفحص يتأكد لخبراء المفرقعات عدم صحة البلاغ ويقوم مسئولي السلامة بتقديم تقرير تفصيلي عن أسباب وقوع الحادث وإجراءات الوقاية المستقبلية.

 

وشهد المناورة حضور اللواء أشرف قنديل مدير الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس و اللواء وحيد طوسون رئيس الإدارة المركزية لميناء السويس و الزيتيات.

 

وجاء التدريب بناء على توجيهات اللواء بحري أيمن صالح رئيس الهيئة بتفعيل خطة الطوارئ وتقليل زمن الاستجابة وتحقيق مبادئ الاستعداد المبكر وسرعة التنفيذ لمواجهة الأزمات حال حدوثها والعمل على احتواء الأزمة أو الكارثة والسيطرة على الحدث بسرعة لاستعادة أنشطة العمل المختلفة بالميناء بصورة طبيعية في أقل وقت ممكن بأعلى كفاءة وأقل خسائر مادية أو بشرية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم