الفيضانات تجرف صغار «أسماك القرش» في إقليم إندونيسي

الفيضانات تجرف صغار أسماك القرش
الفيضانات تجرف صغار أسماك القرش

عثر سكان منطقة سينتاني في جايابورا عاصمة إقليم بابوا بإندونيسيا، على صغار سمك القرش نافقة في المنطقة بعد الفيضانات الغزيرة المميتة التي شهدها الإقليم مؤخرا.

وأظهرت اللقطات المصورة، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أسماك القرش الصغيرة في منطقة سكنية، وظهر في أحد شرائط الفيديو رجلا ممسكا باثنين من صغار القرش النافقة، وقال "عثرنا على بعض أسماك القرش بعد الطوفان، ليس في المحيط أو الأرض، ولكن في الجبال (مثل سينتاني)".

وذكرت صحيفة (جاكرتا بوست)، أن سينتاني تقع على بعد 36 كيلومترا تقريبا من جايابورا عاصمة الإقليم، وتقع بحيرة سينتاني وهي أكبر بحيرة في بابوا على ارتفاع 75 مترا فوق سطح البحر.

وقال باحث في مركز بابوا الأثري، إنه في الماضي كانت البحيرة تشكل جزءا من البحر ولكنها انتقلت إلى الداخل على مر القرون، وبالتالي كانت هناك سجلات أظهرت أن أسماك القرش قد عاشت في مياهها".

وأشارت الصحيفة، إلى أن مياه الفيضان الغزيرة ضربت المناطق المحيطة بسينتاني ما أسفر عن مقتل 79 شخصا على الأقل بينما لا يزال 43 آخرين في عداد المفقودين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم