«فيسبوك» تكشف تفاصيل مثيرة حول فيديو الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا

هجوم نيوزيلاندا الإرهابي
هجوم نيوزيلاندا الإرهابي

نعى كريس سوندربي، نائب الرئيس ونائب المستشار العام لشركة فيسبوك، ضحايا الهجمات الإرهابية المروّعة التي وقعت في كرايست شيرش بنيوزيلندا.


وقال سوندربي: " تنتابنا صدمة وحزن كبيران بسبب هذه المأساة، ونشدّد في هذه الظروف على التزامنا بالعمل مع القادة في نيوزيلندا والحكومات الأخرى ومع المعنيين في قطاع التكنولوجيا من أجل المساعدة على محاربة خطابات الكراهية ومواجهة أخطار الإرهاب، فنحن نواصل العمل على مدار الساعة من أجل منع هذا المحتوى من الظهور على موقعنا باستخدام التكنولوجيا والأشخاص".

 

وأضاف: "تعاونا مباشرةً مع الشرطة النيوزيلندية في مواجهة الاعتداء ودعم تحقيقاتها، فقد أزلنا الفيديو الذي نشره المعتدي خلال دقائق من تواصل الشرطة معنا ووفرنا موارد ميدانية لسلطات إنفاذ القوانين ونتعهد بمواصلة تقديم الدعم لها كيفما استطعنا".

 

وأشار  سوندربي قائلا: "على ضوء التحقيقات الجارية، طلبت منا الشرطة الامتناع عن نشر بعض التفاصيل، وفيما لا نزال نقيّم الوضع، يمكننا إعلامكم بأنه شوهد الفيديو أقلّ من 200 مرة وقت بثّه بثاً حياً، ولم يبلّغ أيّ مستخدم عنه خلال عرضه المباشر، كذلك، شوهد قرابة 4 آلاف مرة قبل إزالته من منصة فيسبوك، ويشمل هذا الرقم المشاهدات التي سجّلت وقت بثّ الفيديو بثاً مباشراً".

 

وتابع: "بلّغ أول مستخدم عن الفيديو الأصلي بعد 29 دقيقة على بدء بثّه، وبعد 12 دقيقة على انتهاء بثّه المباشر، قبل أن يتمّ إعلامنا بالفيديو، نشر أحد مستخدمي موقع 8chan  رابطاً يؤدي إلى نسخة عن الفيديو على موقع لتشارك الملفات، وصنّفنا حادثتي إطلاق النار كهجومين إرهابيين، أيّ أنّ أيّ مديح أو دعم أو تمثيل لهما يخالف معايير المجتمع، وهو أمر مرفوض على فيسبوك."  

 

وأكد قائلا: "أزلنا الحسابات الشخصية للمشتبه به على فيسبوك وإنستغرام وننشط في محاولة العثور على أيّ حساب زائف قد يظهر، كما أزلنا الفيديو الأصلي المباشر على فيسبوك ووسمناه ليسهل ضبط المشاركات الأخرى المشابهة بصرياً للفيديو وإزالتها تلقائياً من فيسبوك وإنستغرام، كما أزلنا خلال الساعات الـ24 الأولى قرابة 1.5 ملايين فيديو عن الاعتداء حول العالم، وحُظر أكثر من 1.2 ملايين من هذه الفيديوهات عند محاولة تحميلها، وبالتالي لم تشاهَد عبر منصاتنا".

 

وشدد سوندربي قائلا: "يجري التنسيق بشكل منتظم بين المنظمات الأعضاء في منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب وقد كانت على اتصال بنا منذ وقوع الاعتداء، و لقد تشاركنا أكثر من 800 فيديو مختلف له صلة بالاعتداء عبر قاعدة بياناتنا الجماعية إضافة إلى عناوين موارد موحّدة وسياقات حول طرق تطبيق السياسات، وتشدّد هذه الحادثة على أهمية التعاون في القطاع من أجل مواجهة الإرهابيين والمتطرفين الذين يستخدمون الإنترنت، وحددنا المحتوى المسيء على مواقع تواصل اجتماعي أخرى من أجل معرفة كيف يمكن لهذا المحتوى أن ينتقل إلى إحدى منصاتنا".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم