السفير البريطاني بالقاهرة: الحوار والنقاش خطوة لتشكيل اقتصاد شامل في مصر

السفير البريطاني بالقاهرة أثناء إطلاق مناقشة الأبحاث الاقتصادية
السفير البريطاني بالقاهرة أثناء إطلاق مناقشة الأبحاث الاقتصادية

أكد السفير البريطاني بالقاهرة، جيفري آدامز أن الحوار والمناقشة فيما يتعلق بنتائج الأبحاث الاقتصادية التي يتم إجراؤها، يعتبر خطوة للأمام من أجل تشكيل اقتصاد مستدام وشامل يستفيد منه جميع المصريين.

وقال آدامز، أثناء إطلاق مناقشة الأبحاث الاقتصادية التي تمولها المملكة المتحدة في المركز المصري للدراسات الاقتصادية: «إنه في عام 2016، أطلقنا هذا البحث مع المركز المصري للدراسات الاقتصادية ووزارة المالية لدعم مصر في الإجابة على الأسئلة الحرجة بشأن السياسات الاقتصادية، بما في ذلك الضرائب والتمويل العام وإصلاح التعليم».

وتابع: «اليوم هو بداية حوار جديد ، لتقديم التوجيه لصانعي السياسات وغيرهم من أصحاب المصلحة بشأن أفضل الممارسات الدولية، ولا سيما في السياسة الضريبية ودمج الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الرسمي».

وأكد السفير البريطاني في تصريحاته أنه «من خلال هذا الحوار، تأخذ مصر خطوة إلى الأمام لتشكيل اقتصاد مستدام وشامل يستفيد منه جميع المصريين. أنا فخور بأن المملكة المتحدة لعبت دورًا في دعم هذا البحث».

 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم