وزيرة التضامن ومحافظ أسوان يفتتحان معرض «ديارنا لمنتجات الأسر المنتجة»

 معرض " ديارنا " ضمن فعاليات ملتقى الشباب العربى الإفريقى
معرض " ديارنا " ضمن فعاليات ملتقى الشباب العربى الإفريقى

افتتحت د.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان معرض ديارنا لمنتجات الأسر المنتجة والجمعيات الأهلية والذي تنظمه وزارة التضامن بالتعاون مع محافظة أسوان بحديقة درة النيل أمام مبنى ديوان عام المحافظة في الفترة من 16 وحتى 26 مارس الحالي، وذلك بحضور اللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة، فضلاً عن رئيس مدينة أسوان وخلال تفقدهم لمكونات المعرض الذي يقع على مساحة 450 متر مربع ويشارك فيه 40 عارض وعارضة من شباب الأسر المنتجة من محافظات أسوان والأقصر، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، والقاهرة، وجنوب سيناء، بالإضافة إلى المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع.

 

وأوضحت الدكتورة غادة والى بأن معرض ديارنا بأسوان يأتي ضمن سلسلة معارض ديارنا التي تحرص الوزارة على إقامتها على مستوى محافظات الجمهورية لتكون على أعلى مستوى من الجودة والتنظيم حيث تهدف إلى دعم الأسر المنتجة وفتح فرص تسويقية واستثمارية عديدة للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، بجانب زيادة عدد المشاركين والعارضين والزوار وذلك من أجل تعظيم الفائدة وضمان تحقيقه للأهداف المرجوة منه على الوجه الأكمل والتي تهدف جميعها إلى مساندة الأسر المنتجة وإتاحة الفرصة أمامهم لعرض منتجاتهم وتسويقها في محل إقامتهم، مشيرة إلى أن المعروضات من المنتجات المشاركة بالمعرض تمثل نموذجاً من الإبداع والتنوع من الصناعات اليدوية التي تحمل التراث المصري الأصيل ممثلاً في منتجات التوابل وأعمال الخرز والخوص والطاقية النوبي، ومنتجات أخميم والتلي المتميزة بتصميماتها الفريدة، وأيضاً منتجات خشب السرسوع والفركة والفخار ذات الألوان الرائعة، وأيضاً السجاد والكليم بأنواعه خاصة اليدوى بتصميماته المبتكرة وخاماته ذات الجودة المتميزة، وأشغال الصدف والألباستر، إضافة للمشغولات النحاسية والسياحية بتصميماتها المتميزة والتي تحمل عبق التراث والمفروشات بأنواعها والمنتجات القطنية ومشغولات العرجون والمنتجات الجلدية.

 

فيما أشاد اللواء أحمد إبراهيم بالمستوى الفني وجودة جميع المنتجات المعروضة ، بجانب تعدد وتنوع أنماطها وأشكالها لتعبر عن مختلف عناصر وجوانب التراث الأصيل حيث تغطى معظم احتياجات البيت المصري، مقدماً شكره وتقديره لجهود وزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الدكتورة غادة والى ودورها الرائد في رعاية الأسر المنتجة ومساندتها من خلال تقديم مجموعة من البرامج التدريبية والمشروعات المتخصصة ومنها تنظيم هذا المعرض الحيوي في أسوان والتي شهدت تنظيم العديد من المعارض،

 

وأشار إلى أن حرص المحافظة على تنظيم هذه المعارض يهدف إلى التسويق الجيد لمنتجات الأسر الأسوانية المنتجة وتحويلها إلى وحدات إنتاجية تحقق الاستغلال الأمثل لمختلف الخامات والموارد البيئية التي تتميز بها المحافظة واستثمارها ليكون لها قيمة اقتصادية مضافة بما يساهم في رفع المستوى الاقتصادي للأسر المنتجة، علاوة على توفير الكثير من فرص العمل، فضلاً عن المشاركة في دعم عمليات التنمية بالمجتمع بالشكل المطلوب.

 

وأكد أحمد إبراهيم على أنه تم اختيار موقع وتوقيت مثالي للمعرض لزيادة عدد المترددين على المعرض من زوار المحافظة من المشاركين في الملتقى والإطلاع على المنتجات والمشغولات اليدوية الأسوانية التي تشتهر بجودتها وقيمتها الفنية، كما تعتبر أحد عوامل الجذب السياحي للمحافظة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم