أخر الأخبار

تطوير تقنية تخطيط كهربائية القلب باستخدام إشارات من الأذن واليد 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف مؤخرا عن طريقة جديدة لتخطيط كهربائية القلب (ECG)، في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب (ESC)، تعتمد على استخدام الجهاز لإشارات صادرة من الأذن، واليد لفحص إيقاع القلب، كما يمكن استخدامه من قبل السائقين، الرياضيين، وأفراد الجيش.

وأوضح د.رافاييل دى لوسيا، في مستشفى جامعة "بيزا" في إيطاليا، إن أجهزة تخطيط كهربائية القلب المتنقلة، تقدم فرصة كبيرة للكشف عن حالات الرجفان الأذيني (عدم انتظام ضربات القلب)، وهو اضطراب ضربات القلب الأكثر شيوعا، وبالتالي منع حدوث السكتات الدماغية.

تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تبين أن الأذن يمكن استخدامها للكشف عن إشارة تخطيط القلب، وقد شملت الدراسة 32 متطوعا من الأصحاء (طلاب وممرضات أمراض القلب)، وتم إجراء رسم الكهربائي للقلب لأول مرة بالطريقة القياسية، والتي تستخدم السبابة والإصبع الأوسط لكل يد.

كما تم إجراء الرسم الكهربائي الثاني للقلب باستخدام السبابة والإصبع الأوسط لليد اليسرى، ومقطع مثبت على الأذن اليسرى، وقد تمت طباعة كل رسوم تخطيط كهربائية القلب (ECG) وتحليلها بوساطة الجهاز وأثنين من أطباء القلب، وثبت عدم وجود فروق في نتائج رسوم تخطيط كهربائية القلب، التي تم الحصول عليها من الطريقتين.

وقال د.دى لوسيا: لقد أظهرنا كيف يمكن استخدام الأذن كموقع تشريحي مبتكر لاكتشاف إشارة تخطيط القلب بين البالغين من الأصحاء، نحن نجري الآن المزيد من الدراسات للتحقق من صحة هذه الطريقة بين المرضى الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم