حكايات| لوحات القهوة.. سارة ترسمها زيادة ومظبوط و«ع الريحة»

سارة مع لوحات القهوة
سارة مع لوحات القهوة

تكتسب القهوة قوتها من أمزجة البشر، ففنجان واحد قد يبدل يوم شخص محبط إلى آخر نشيط يسعى للإنجاز، لكن هناك مكمن آخر للقوة اكتشفته الفنانة الشابة سارة مدحت، إذ وجدت استخداما جديدا للقهوة بريشة الرسم وليس بالفنجان.

 

سارة مدحت فنانة شابة تخرجت من كلية الفنون التطبيقية عام 2008 عشقت شرب القهوة كغيرها من عشاق مشروب الكافيين الأقوى، إلا شغفها تخطى كل الدرجات، لتصبح فنانة في احتساء القهوة وفنانة في الرسم بها، عندما تدخل معرضها تجد بجانب الريشة حبات القهوة و«سبرتاية» جزء لا يتجزأ من أدوات الرسم.

 

بداية الحكاية
بدأت حكاية رسمها بالقهوة منذ ثلاث أعوام، عندما قررت المغامرة والرسم بالخامة التي تعشق شربها وهي القهوة، فالقهوة بالنسبة لها رمز للسعادة و«الروقان» و«لمة الصحاب»، واندهشت من نتيجة الرسم بالقهوة على الورق، إذ وجدت أن للقهوة تأثير لا يوجد في أي ألوان لأي خامة تعطي نفس التأثير، كما أضاف لها عمق وبعد في الزمن، وبما أن كل ما نعشقه قديم لم تجد ما يعطي طابع الزمن الجميل سوى القهوة.

 

 

أول رسمة بالقهوة
رسمت «سارة» أول لوحة لها بالقهوة لفتاة صغيرة تائهة وحزينة، شعرت حينها أن الصورة تعبر عن طفلة بداخلها، ولم تكن تعلم ما هي النتيجة النهائية، فشعرت وكأنها ترى «البخت» على الورق.



وقررت سارة بعد الإنتهاء من أول لوحة، والتي استغرقت منها نصف ساعة، نشرها عبر «الفيسبوك»، وكانت ردود الأفعال جميعها إيجابية، والتعليقات بين الإندهاش حيث لم يصدقوا أنها مرسومة بالقهوة، وبين معجب بخفة ظل «الرسم عالريحة ولا زيادة».

 

 

الفنانين «وش الخير»
«وش الخير عليا» هكذا تحدثت سارة عن أول وأهم 3 أعمال لها مع الفنانين وهم هند رستم، وعبدالحليم حافظ، والسندريلا سعاد حسني.
وعن أصعب وجهه رسمته كان للفنانة نجلاء فتحي رغم نعومة ملامحها، لكن تجسيد النعومة في الرسم في منتهي الصعوبة، وأسهل لوحة كانت للفنان «رياض القصبجى».

 

 


المعارض والجوائز
شاركت سارة في العديد من المعارض الدولية، أولها معرض فيينا الدولي بالنمسا، عام 2016/2017 بأول رسمتين بالقهوة، وحصلت على العديد من الجوائز الدولية والمحلية.

 

أخر رسمة
جسدت سارة عشقها للبيوت القديمة وتراث زمن الجميل، بآخر لوحه قامت برسمها من خيالها، والتي تعد أكبرهم بالمعرض ومساحتها متر في متر، والتي استغرقت منها 3 ساعات كاملة، موضحا أن كمية البن المستخدمة، تتوقف على تفاصيل الشخصية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم