الصوت والضوء تعيد إضاءة جزيرة «معبد فيلة»

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


أعادت شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية، توزيع الإضاءة الخارجية لجزيرة فيلة بالتعاون مع محافظة أسوان ووزارة الآثار، وذلك بعد رفع كفاءة معابد فيلة، والتي شملت تهذيب الأشجار المحيطة بجزيرة المعبد وإزالة المخلفات والحشائش، فضلا عن تزويد المعبد بمرسى إضافي لمرسى وزارة الآثار لرفع كفاءة استقبال السائحين وزيادة عامل السلامة والأمان حتى يستوعب أكبر عدد من الزائرين، كما زودت وزارة الآثار المعبد بلوحات إرشادية جديدة للسائحين .

 

وقال سامح سعد رئيس شركة الصوت والضوء، إنه تم تجميل جزيرة فيلة وإزالة الأشجار العشوائية والحشائش ورفع كفاءة المنطقة المحيطة للمعبد، والتي عملت على إظهار جماليات المعبد من نهر النيل ليلا، كما قامت شركة الصوت والضوء بإعادة توزيع الإضاءة الخارجية للجزيرة لإظهارها بشكل مبهر وفقا لأساليب الإضاءة الحديثة، والتي من شأنها فتح آفاقا جديدة للسياحة في هذه المنطقة وإتاحة الفرصة للسائحين بالتواجد ليلا والتقاط الصور التذكارية التي تساعد على ترويج السياحة لأسوان.


وأكد سعد أن الإضاءة الليلية ومشروع تطوير جزيرة فيلة، من شأنه أيضا خدمة عروض الصوت والضوء بمعبد فيلة وجذب أكبر عدد من السائحين لحضور العرض ودعم أسوان وخصوصا بعد تتويجها من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي كعاصمة الشباب الأفريقي.
 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم