صور .. العالم يتعاطف مع ضحايا هجوم نيوزلندا 

العالم يتعاطف مع ضحايا هجوم نيوزلندا 
العالم يتعاطف مع ضحايا هجوم نيوزلندا 

تضامن العديد من الاشخاص حول العالم تضامناً مع ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزلندا، والجاليات المسلمة ورفعو العديد من اللافتات مدون عليها"الحب يفوز دائماً على الكراهية".."أنتم أصدقائي، سأحميكم وأنتم تُصلّون" .."هذا لن يقسمنا أو يفرّقنا" وغيرها كثير من اللافتات.

وحسب صحيفة "مترو" البريطانية، قال أندرو جرايستون إنه يريد الردّ على حادث مسجديْ نيوزيلندا، ومقتل ما يفوق 50 شخصاً أثناء أدائهم الصلاة في مدينة كرايستشيرش، برسالة "صداقة".


جرايستون رجل مسيحي تابع لكنيسة ليفين شولمي في مقاطعة مانشيستر الكبرى، غربي إنجلترا، أمسَك لافتةً كُتِب عليها: "أنتم أصدقائي، سأراقبكم أثناء الصلاة لحمايتكم".
ومِثل جرايستون يوجد كثيرون ممن لديهم شعور التضامن ذاته، حيث ترك شخص مّا بطاقة في نصب تذكاري بِنيوزيلندا، مُدوّن عليها عبارة: "الحب يفوز دائماً على الكراهية، كثير من الحب لإخواننا المسلمين".

كما وقف مسيحيون ويهود ومنتمون إلى ديانات أخرى خارج المساجد في المملكة المتحدة، بغية إظهار مشاعر التضامن بعد الهجمات المروّعة، إذ وقفت لجنة من الممثلين اليهود إلى جانب نظرائهم في مركز لندن للمسلمين، ومسجد شرق لندن.


نظمت زهران صوفي من بريكستون مع مجموعةِ أشخاص وقفة بالشموع، في حديقة هايد بارك وسط العاصمة الإنجليزية، الجمعة، وهو يوم عيد ميلادها قائلةً: "أنا بريطانية مسلمة وأردت التأكد من كون الناس يستطيعون الاجتماع بالفعل .. إنه وقت مهم جداً لجمع الناس وليس تقسيمهم".

وأوضحت أن تجميع البشر في هذا الظرف الصعب والابتعاد عن التفرقة، يعد الطريقة الأصوب لِمواجهة الإرهاب.

تطوّع سكان في بلد الفاجعة نيوزلندا بأعمال تضامنية وخيرية عدة، فبعضهم عرَض على المسلمين الخائفين والمذعورين ركوب السيارات أو المشي معهم بغية طمأنتهم، وآخرون أعدّوا وجبات طعامٍ لجرحى الهجوم الإرهابي، إضافة إلى المسيرات المندّدة، والإجراءات الوقائية في أوكلاند وملبورن وأستراليا.

وكان ما يفوق 50 ضحية سقطوا نتيجة إطلاق ناريّ قام به برينتون تارانت الأسترالي اليميني المتطرف، في مسجديْن بمدينة كرايستشيرس جنوبي نيوزيلاندا.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم