الصور|سعفان يفتتح ملتقى توظيف يوفر 7850 فرصة عمل بالفيوم

 محمد سعفان وزير القوى العاملة
محمد سعفان وزير القوى العاملة

افتتح محمد سعفان وزير القوى العاملة، واللواء عصام سعد محافظ الفيوم، اليوم السبت، فعاليات ملتقى التوظيف الأول لتشغيل الشباب تحت شعار "العمل شرف .. ومعا نستطيع .. لتحيا مصر" وذلك بنادي قارون الرياضي.
 ويوفر الملتقى 7850 فرصة عمل للذكور والإناث من جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة، منها 10% لذوي القدرات الخاصة وفقا لنوع الإعاقة، برواتب حدها الأدنى 1500 جنيه والأقصى 3000 جنيه ، وذلك من خلال 51 شركة، في إطار تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير فرص عمل لائقة من أجل "حياة كريمة"، بحضور وليد عبد الرحمن مدير مديرية القوي العاملة بالفيوم، والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وقام الوزير والمحافظ بجولة تفقدية على جميع الشركات المتواجدة بالملتقي للاطمئنان على مستوى الأجور التي تضمن حياة كريمة لائقة للعمال، وعدم النزول عن الحد الأدنى للأجور، والتأكد من توفر تأمين صحي واجتماعي للعمال، ومعرفة كافة حقوقهم التي كفلها لهم القانون، مشددًا على أهمية تناسب الأجور مع خبرات ومؤهلات الباحث عن وظيفة، والتدرج مع معدلات التضخم لحفظ حياة كريمة لجميع المصريين.

وأكد أن ملتقيات التوظيف تنقل الشباب إلى حياةٍ كريمة لائقة ، وذلك بالبدء الحقيقي في العمل ، كي تتكون عنده الخبرة المطلوبة والتي لن تتأتى إلا بالاحتكاك المجتمعي ، وتجعله مؤهلا للوصول إلى ما يطمح إليه ، بما يتناسب مع قدراته وإمكاناته وخبراته التي اكتسبها باقتحام سوق العمل ، للانطلاق نحو حياة كريمة لائقة، والمساهمة في حل مشكلة البطالة بخفض معدلاتها.

وأكد "سعفان" أنه بإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي لمبادرة حياة كريمة انطلقت وزارة القوى العاملة من خلال دورها المنوط بها لتوفير فرص عمل كريمة لائقة لشباب مصر بعقد هذه الملتقيات، ابتداءً بمحافظة الجيزة مرورًا بالإسماعيلية وأسيوط والمنيا وبني سويف والمنوفية وصولا بالفيوم بإجمالي 70 ألف فرصة عمل وفرتها هذه الملقيات ، مؤكدًا استكمال باقي المحافظات في نصيبها من ملتقيات التوظيف خلال الفترة المقبلة.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي علي هامش الملتقي : إن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بالشباب، باعتباره عماد المستقبل، وأنها تبذل جهودًا مكثفة لخلق فرص عمل حقيقية لهم من خلال المشروعات القومية الكبري، لمواجهة ظاهرة البطالة وزيادة معدلات التشغيل بما ينعكس على الإنتاج وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف: عام 2019 هو عام التدريب المهني في وزارة القوى العاملة لإحداث نهضة تدريبية شاملة في الفكر التدريبي في مصر، والخروج من فكر التدريب النمطي الروتيني الذي يؤدي لعزوف الشباب عنه، من خلال تحديث وتجديد مراكز تدريب القوى العاملة التي تصل إلى 38 مركزًا و13 وحدة متنقلة ستجوب القرى والنجوع والمحافظات لتدريب الشباب على احتياجات سوق العمل.

وأشار إلي أن العام الحالي سوف يشهد -أيضا- الربط الإلكتروني بين مكاتب العمل وجميع مديريات القوي العاملة بالمحافظات وربط المديريات مع الديوان العام بالوزارة، بالتشغيل الفعلي للتحول من النظام الورقي إلي الالكتروني ، وذلك بداية من مديرية القوى العاملة بالإسكندرية، وتتابع باقي المديريات بما يتوافق مع أحدث النظم التكنولوجية والمعلوماتية ليقدم الخدمات للمواطنين من خلال الميكنة لتسهيل التعامل مع الجمهور وخلق انسيابية بالعمل ، ما يساعد على حسن سير العمل والسرعة فى إنجاز الخدمات الجماهيرية المطلوبة ، وبما يتوافق مع اتجاه الدولة نحو التحول الرقمي ، وبناء بنية معلوماتية قوية قادرة على مواكبة تكنولوجيات العصر الحديث تنفيذًا لرؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 .

وشدد الوزير على حرص الوزارة التام لتوفير فرص عمل لائقة لشباب مصر، بعقد هذه الملتقيات التي تأتي تنفيذًا لمبادرة الرئيس بتوفير حياة كريمة للمصريين، وتأتي هذه الملتقيات لإحداث نوع من أنواع التوافق بين الباحثين عن عمل وما يحتاجه سوق العمل بصورة فاعلة وطريقة مثمرة.

وأضاف: تأتي هذه الملتقيات تأتي في إطار توجه الدولة المصرية لتوفير فرص عمل كريمة لائقة للشباب، وذلك للحد من نسب البطالة، التي بدأت في التراجع بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية والحالية، بفضل المشروعات القومية الكبرى التي تقوم بها الدولة المصرية كي تستوعب الشباب الباحث عن فرص عمل حقيقية وجادة.

وقال الوزير مخاطبًا الشباب: "أطالب كل شاب باقتحام سوق العمل، وخوض غمار التجربة للعمل في القطاع الخاص، كي تتكون عنده الخبرة المطلوبة والاحتكاك المجتمعي اللازمين لمعرفة سوق العمل بكافة متطلباته واحتياجاته بما يؤهله لفتح مشروع مستقل يفتح به المزيد من فرص العمل لمزيد ومزيد من الشباب".

وأضاف: "الوزارة تسعى جاهدة بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لفتح السبل والآفاق للشباب نحو ريادة الأعمال، واقتحام سوق العمل بجدية، قائلًا: أحلم بتواجد مليون مشروع من المشروعات الصغيرة على أرض مصر، كي تسهم في القضاء على مشكلة البطالة، وخلق الكثير من فرص العمل للشباب، كي نسهم جميعًا في تقدم وازدهار الاقتصاد المصري، والمساهمة الفاعلة في تقليل نسب البطالة".

وأعطى الوزير تكليفات فورية لمدير المديرية، بضرورة تسجيل ومتابعة جميع الشباب الذين حضروا الملتقى التوظيفي ومتابعة جميع الشركات بصورة مستمرة للوقوف على ما تم إنجازه على أرض الواقع من فرص عمل حقيقية للشباب.

وأكد سعفان أهمية ملف ذوي القدرات الخاصة، وملف المرأة في ملتقيات التوظيف لما لهما من دور كبير في دعم عملية بناء الدولة المصرية، والتي تحتاج تعاونًا بين جميع أطياف المجتمع بلا أي فروق تذكر.

ووجه سعفان دعوته لجمع عمال مصر قائلًا: "أشد على أيدي جميع عمال مصر طالبًا منهم جميع ابذل المزيد من الجهد والعرق في سبيل بناء الوطن وزيادة الناتج القومي للبلاد، وبناء مصر التي نحلم بها جميعًا في مصاف الدول المتقدمة والرائدة اجتماعيًا واقتصاديًا في جميع المجالات، والتي لن تنبني إلا على أكتفاكم، وستبنى بسواعدكم، وشدة عزيمتكم، بإرادة قوة، وعزيمة لا تلين".

من جانبه أكد المحافظ أهمية ملتقيات التوظيف، التي تأتي تفعيلًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "حياة كريمة" بتوفير فرص عمل كريمة لائقة للشباب، مقدمًا أسمى آيات الشكر للوزير لعقده هذا الملتقى الكبير، الذي يسهم في توفير فرص عمل للشباب وتقليل نسب البطالة، تحقيقًا لآمال وطموحات الشباب المصري في إيجاد فرصة عمل كريمة ولائقة تتناسب مع آماله وطموحاته.

من جانبه أكد مدير المديرية أهمية ملتقيات التوظيف في تقليل نسب البطالة والحد من آثاراها، مقدمًا شكره للوزير والمحافظ على دعمها في إنجاح هذا الملتقى التوظيفي الكبير.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم