بالصور| تحسين خدمات الزوار بمعبد «فيله»

معبد فيله
معبد فيله

بدأت وزارة الآثار في تنفيذ مشروع «الهوية البصرية وتحسين عرض المواقع الأثرية» بعدد من المواقع الأثرية منها منطقة الأهرامات وسقارة ودهشور والكرنك بالأقصر ومعابد فيله وأبو سمبل بأسوان، بالإضافة إلى عدد من المواقع الإسلامية منها شارع المعز وقلعة صلاح الدين ومجمع الأديان بالقاهرة، في إطار خطة وزارة الآثار لتطوير وتحسين عرض الخدمات بعدد من المواقع الأثرية، وتقديم المعلومات الأثرية والإرشادية بها بطريقة أكثر تعبيرا عن الحضارة المصرية.

 

وأوضح أيمن سعيد معاون وزير الآثار أن المشروع يهدف إلى إثراء زيارة السائح من خلال تحسين عرض المواقع الأثرية في مصر، وتصميم وحدات خدمية تعيد  تشكيل الهوية البصرية للسائح من خلال  لوحات لشرح وتحديد مسار الزيارة، وعمل مظلات شمسية ومقاعد استراحة و وحدات خدمية وأعمدة إنارة وأكشاك حراسة و حواجز الزيارة وتطوير بوابات الدخول ودورات مياه متنقلة ووضع سلال المهملات مستوحاة من تصميم مرئي لافت للنظر يتماشى مع طبيعة الموقع الأثري ومطابقا للمعايير الدولية و اليونسكو.

 


وأضاف سعيد أن تفيد الوحدات الخدمية بالمواقع استوحته المصممة شيماء أبو الخير من فلسفة مكانة الشمس عند المصريين القدماء، وبذلك أرادت أن تُنطق الشمس كي تحكي هي قصة الموقع الأثري من خلال الرسم بالظل.

 

وتتغير الحروف الهيروغليفية بتغير الموقع الأثري لتعبر عن قصة كل موقع مصيفا أن المشروع يتضمن أيضاً عنصر التوعية والترويج بأهمية دور القطاع الخاص للمساهمة في تطوير قطاع الآثار ووضع إستراتيجية للتوعية وجذب القطاع الخاص والمنظمات الدولية والمجتمع المدني لحماية التراث وتطوير الخدمات.

 

وقد حظي المشروع بمشاركة العديد من الجهات المعنية ومنها مكتب اليونسكو بالقاهرة، و البنك الأهلي المصري، والمصممة شيماء أبو الخير من دار ششه كمال للتصميم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم