أسوان تنهى استعداداتها لاستضافة ملتقى الشباب العربي والإفريقي

استعدادات محافظة أسوان
استعدادات محافظة أسوان

استكملت أسوان استعداداتها وانتهت من وضع اللمسات الأخيرة لاستضافة ملتقى الشباب العربي والإفريقي والذي تنطلق فعالياته اليوم تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي باحتفالية تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي.

تضمنت الاستعدادات تطوير مطار أسوان الدولي وإنشاء بوابة حضارية له بجانب تحسين ورفع كفاءة ساحات الانتظار والحدائق بفناء المطار الخارجي وتطوير ميدان العقاد نهاية طريق المطار ومدخل كورنيش النيل الجنوبي.

 أكد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان أن استضافة المحافظة لملتقى الشباب العربي والإفريقي بعد إعلان الرئيس السيسي أن أسوان عاصمة الشباب الإفريقي له العديد من الثمار والنتائج الإيجابية التي ستنعكس على المحافظة ومواطنيها، وأوضح أن أعمال التطوير شملت منطقة معابد فيلة الأثرية والتي شهدت العديد من أعمال التطوير والتجميل والتشجير بجانب رفع كفاءة الرصيف الرئيسي للمرسى الشرقي، كما تم إنشاء 2 مرسى على جانبي الرصيف، وإنشاء بوابة رئيسية حضارية و«رامب» منحدر رصيفي لذوى الاحتياجات الخاصة.

وقال اللواء سعيد حجازي نائب محافظ أسوان إن أعمال التطوير تضمنت إحلالا لشبكات المياه والصرف بالإضافة لأعمال التجميل والتشجير، وتطوير كورنيش النيل ومداخل المراسي السياحية، كما تم استبدال المطبات الصناعية بالمطبات الصوتية في أماكن عبور المشاة ووضع مظلات للانتظار، مشيرا إلى قيام المحافظة بالتعاون مع جامعة أسوان والهيئة العامة لقصور الثقافة بتنفيذ العديد من الجداريات التي تبرز التراث الفني والثقافي لعاصمة الشباب الإفريقي، في ظل اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعادة الشكل الحضاري الذي يليق بمكانة أسوان السياحية والإقليمية باعتبارها بوابة مصر الجنوبية على إفريقيا.

ومن جانبه، أشار فتحي عبد الحافظ وكيل وزارة الشباب والرياضة بأسوان إلى أنه تم تجهيز نزل الشباب الدولي بالمدينة الشبابية ومعسكر الشباب القومي لاستقبال ضيوف المنتدى.

وأكد المهندس حسين الرشيدى رئيس المنطقة الجنوبية للسكة الحديد أنه سيتم تخصيص قطارات مكيفة من مدينة أسوان للسد العالي لمن يرغب القيام بجولة سياحية بمنطقة السد خلال فترة الملتقى.

بينما أكد د. عبد المنعم سعيد مدير منطقة آثار أسوان والنوبة أن المواقع الأثرية على مستوى المحافظة خاصة داخل مدينة أسوان جاهزة لاستقبال ضيوف الملتقى الشبابي، موضحا أن هناك 10 مواقع ومعالم أنهت استعدادها لاستقبال الضيوف، منها  معابد إدفو، وكوم أمبو، وفيلة، وعمدا، والسبوع، والدكة، ومعبد أبو سمبل، ومقبرة بنوت، ومعابد كلابشة، ومقابر النبلاء بجزيرة الفنتين، ومنطقة جبل السلسلة الأثرية، وجزيرة غرب سهيل، والمسلة الناقصة.

وأشار إلى الانتهاء من تركيب الكشافات وضبط الأضواء داخل جميع المواقع الأثرية، موضحا أن جميع أجهزة الكشف عن الحقائب وأجهزة التفتيش تعمل بشكل جيد داخل جميع المواقع الأثرية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم