رئيس جامعة مطروح يشهد احتفالية يوم الشهيد

الدكتور محمد إسماعيل عبده
الدكتور محمد إسماعيل عبده

نظمت جامعة مطروح احتفالية يوم الشهيد بمكتبة مطروح العامة وذلك في إطار إحياء احتفالات مصر بيوم الشهيد وتحت رعاية وبحضور الدكتور محمد إسماعيل عبده القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح.

 

حاضر بالندوة اللواء طلبة رضوان قائد سرية بالكتبية ١٢ مشاة والرائد سمير نوح المجموعة ٣٩ قتال صاعقة.

ورحب الدكتور محمد إسماعيل عبده بالسادة الحضور واللواء طلبة رضوان والرائد سمير نوح المجموعة ٣٩ قتال.

 

كما تقدم بالشكر والتحية لكل أم شهيد مصرية ضحت بفلذة كبدها من أجل رفعة هذا الوطن ومنهم أسرة الشهيد طه محمد سعد ساطور الذي استشهد في السابع من ديسمبر عام ٢٠١٧ أثناء عملية سيناء وتامر جابر سيد مصاب عمليات منذ عام ٢٠١٥ أثناء إحدى المداهمات وأضاف أن شهداؤنا الأبرار من رجال الجيش والشرطة والشعب ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والصمود.

 

كما أضاف القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح أن مصر أحيت يوم السبت ٩ مارس ذكرى يوم الشهيد تخليداً لذكرى رحيل أركان حرب الجيش المصري الشهيد عبد المنعم رياض الذي كان في مقدمة القوات المسلحة.

 

وأكد أنه لن ننسى شهداءنا ونترحم عليهم ونذكر فضلهم في الحفاظ على أمن وسلامة الوطن فهم باقون إلى الأبد والواجب يفرض علينا رد الجميل للشهداء للعمل بجد وإخلاص للحفاظ على بلدنا حتى نكون في مصاف الدول المتقدمة ودعا الجميع للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ليعبر كلاً منا عن رأيه بكل نزاهة.

 

وأكد الدكتور محمد إسماعيل أننا سنستمر في مكافحة ومحاربة أيادي الإرهاب حتى نستأصله من جذوره وهذا واجبنا تجاه مصرنا الحبيبة، فحرب أكتوبر اختلط فيها الدم المصري بشقيه الإسلامي والقبطي، ويتكرر المشهد الآن في سيناء وفي كل بقعة على أرض مصر في حربنا ضد الإرهاب.

 

وتقدم اللواء رضوان طلبة بالشكر للأستاذ الدكتور رئيس الجامعة وجميع العاملين بالجامعة.

 

وأوضح أنه في حرب أكتوبر ١٩٧٣ كان العدو متفوق علينا تفوق كامل ولكن الإرادة المصرية والجندي المصري الذي كان مفاجأة العالم استطاعوا استغلال نقاط ضعف العدو لصالحنا فالجندي المصري لا يقهر وأضاف أنه يجب علينا ألا ننسى الدور الوطني العظيم لبدو سيناء لأن هؤلاء البسطاء أمدوا الجيش المصري بكم هائل من المعلومات عن العدو الإسرائيلي.

وأكد اللواء طلبة رضوان أن البطل الحقيقي في حرب أكتوبر هو المجتمع المصري بكامله الذي صبر على قواته المسلحة لمدة ست سنوات حيث وجهت كل موارد الدولة لشراء السلاح وأضاف إذا كانت حرب أكتوبر هي التاج الذي وضع على رأس العسكرية المصرية فجوهرة هذا التاج هو المجتمع المصري بأكمله.

 

وتقدم الرائد سمير نوح المجموعة ٣٩ قتال بالشكر للدكتور رئيس الجامعة والحضور والدكتورة ولاء عواد بكلية التعدين والبترول وقال لأم الشهيد لابد أن تفخري بالشهيد فمصرنا ولادة لذلك أطلق العدو على جنودنا الأشباح.

وأشار الرائد سمير نوح أنه أحد رجال حرب أكتوبر فأبى الجيش المصري أن يهزم وأخذ بالثأر للشهيد عبد المنعم رياض وأضاف أن الاستطلاع هم الجنود المجهولون في المعارك وضرب العديد من النماذج للشهداء المصريين الذين ضحوا بأرواحهم من أجل رفعة هذا الوطن.

 

الجدير بالذكر قيام القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح بتسليم قلادة جامعة مطروح لأسرة الشهيد طه محمد سعد ساطور والبطل تامر دويدار مصاب العمليات الإرهابية.

 

كما أهدي درع الجامعة للواء طلبة رضوان قائد سرية بالكتيبة ١٢ مشاة والرائد سمير نوح المجموعة ٣٩ قتال صاعقة.

 

حضر الندوة فضيلة الشيخ محمد يونس وكيل وزارة الأوقاف العميد أحمد الهرميل مدير المخابرات العامة بمطروح ونادية التهامي الإعلامية بالبرنامج العام والدكتور صلاح عسران القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعدد من عمداء الكليات ولفيف من المسئولين بمختلف مديريات المحافظة وعدد كبير من طلاب الكليات المختلفة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم