تعطل «فيسبوك».. اختراقات الموقع الالكتروني المتكررة تثير قلق مستخدميه

صورة موضوعية
صورة موضوعية

علامات استفهام كثيرة تحوم حول أسباب التعطل المفاجئ الذي تعرض له موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» خلال الساعات القليلة الماضية.

وسادت حالة من الغضب الشديد، بين مستخدمي «فيسبوك» بعدما تعطل عن العمل داخل مصر، مما منعهم من الوصول إلى حساباتهم الشخصية أو التعليق على المنشورات التي يدونها أصدقائهم عبر الموقع.

ووسط تلك الأجواء، سيطرت حالة من التوتر والقلق على مستخدمي الموقع الذين تخوفوا من أن يكون السبب في العطل، هو تعرض الموقع لاختراق، خاصة أنه خلال الفترات الماضية تعرض الموقع لسلسلة من الأعطال بسبب الاختراق.

«بيانات 29 مليون وفضيحة ديسمبر»

ففي ديسمبر من العام الماضي، تعرض الموقع لعطل مفاجئ نتج عنه غلق لبعض الصفحات وتعطيل وتسجيل خروج تلقائي لحسابات أخرى، وشعر مستخدمو الموقع بالمشكلة، دون معرفة أسباب، خاصة مع تكرار المشكلة، وتخوف من حدوث عملية اختراق جديدة لبيانات المستخدمين.

وكشفت الشركة في بيان لها أن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى 15 مليون اسم مستخدم وتفاصيل الاتصال بهم؛ سواء عبر أرقام هواتفهم أو عناوين بريدهم الإلكتروني أو كليهما معًا، اعتمادًا على المعلومات الموجودة في ملفهم الشخصي.

وأضافت “فيسبوك”، أن 14 مليون مستخدم آخرين تم الوصول إلى تفاصيل أسمائهم وبيانات الاتصال الخاصة بهم، بالإضافة إلى تفاصيل أخرى عن ملفاتهم الشخصية.
ونوهت إلى أنه لم يتم الوصول إلى أي معلومات بالنسبة للمليون حساب المتبقية في عملية الاختراق، مما يجعل إجمالي المتضررين 29 مليونًا.

وأكدت أن هذا الخرق سمح للقراصنة بالاستفادة من نقطة ضعف في رموز الدخول التي تبقي المستخدمين في حالة اتصال، مبينة أنه تمت إعادة تعيين رموز الوصول الخاصة بنحو 90 مليون مستخدم كجزء من رد فعل فيسبوك على الاختراق الأمني.

«اختراقات يناير»

مطلع شهر يناير الماضي، اشتكي العديد من المستخدمين من عدم فتح الصفحة الرئيسية علي الإطلاق، وربطه البعض بأنه اختراق، إلا أن شركة “فيسبوك” لم تصدر بيان بشأن الواقعة.

«هاكر مارس»

واشتكى عديد كبير من مستخدمي فيسبوك، اليوم الأربعاء، عن وجود مشاكل تقنية في التواصل مع أصدقائهم، أو الدخول إلى صفحاتهم الشخصية، وكذلك صفحات المواقع الأخرى.

فيما أصدرت شركة “فيسبوك”، بيان منذ قليل، تؤكد فيه، أنهم يعملون على حل المشكلة، مؤكدين على أن المشكلة بعيدة عن التعرض لهجوم، كما أدعى البعض.

واعتذر «فيسبوك»، لعملاء ومستخدمي الموقع، على العطل المفاجئ الذي حل بالموقع، والتطبيقات التابعة له.

وقالت الشركة عبر حسابها على موقع التدوينات الصغيرة «توتير»: “نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون حاليًا مشكلة في الوصول إلى التطبيق”.

وأوضح البيان أن الشركة تعمل على حل المشكلة ف الوقت الحالي، قائلًة: ونحن نعمل على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن.

وفوجئ مستخدمو الموقع اليوم، بأن الصفحات غير نشطة، ولا يوجد عليها أي أنواع من التفاعل، مع صعوبة في الاستخدام عموما، وعلى ما يبدو إن العطل الفني قد شعر به مستخدمي بريطانيا، وبعض الدول العربية.

ويعاني موقع «فيسبوك» في الفترة الأخيرة من مشاكل تقنية عديدة، وخصوصا بعد الفضيحة الأخلاقية اللي وقعت فيها الشركة المالكة لفيسبوك، بتسريب بيانات المستخدمين، خضع وقتها مؤسس الموقع “مارك زوكربيرج” لجلسة محاكمة أمام الكونجرس الأمريكي، ومن وقتها واسهم الموقع في الأسواق العالمية قد سجلت انخفاضا واضحا.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم