وزير الكهرباء يستقبل رئيس اتحاد المستثمرات العرب

وزير الكهرباء مع رئيس اتحاد المستثمرات العرب ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس
وزير الكهرباء مع رئيس اتحاد المستثمرات العرب ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتورة هدى جلال يسى رئيس اتحاد المستثمرات العرب ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس والقناة ورئيس جمعية سيدات الأعمال للتنمية، ووفد اتحاد المستثمرات العرب المرافق لها وكذلك وفد من أكبر مستثمري الطاقة فى اليونان.

أوضح الدكتور شاكر خلال اللقاء أن ما تشهده مصر من مشروعات تنموية في كل المجالات فضلا عن النمو السكاني واختلاف أنماط الاستهلاك والتى تمثل جميعها عوامل رئيسية في زيادة الطلب على الطاقة، الأمر الذى دفعنا للعمل على تطوير بدائل مستدامة للطاقة صديقة للبيئة.

وبالرغم من التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتْها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة، الأمر الذي أثّرَ على المستثمرينَ والمواطنينَ على حدٍ سواء فقد وضعنا على قمةِ أولوياتنا سرعةَ مواجهةِ هذه التحدياتِ بشكل علمي دقيق يضمن توفيرَ الطاقةِ اللازمةِ لخططِ التنميةِ الاقتصاديةِ والاجتماعية.

وأكد الدكتور شاكر أن الحكومة المصرية بذلت جهوداً كبيرة لتخطي هذه الصعاب بالمثابرةِ والتحركِ الجادِّ على كل المستويات وبمعاونةِ شركائِنا الذين تفهموا صعوبةَ المرحلةِ التي نمرَّ بها ومصر تقدر وتثمّن موقفَ كلِ من سانَدَها.

وأضاف أننا استطعنا على خلفيةِ الاستقرار السياسي اتخاذَ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الاصلاحية بقطاع الطاقة في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمينَ الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة حيث كان من أهم ثمار هذه السياسات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة القضاء نهائياً على أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى وتحقيق احتياطي آمن من الطاقة الكهربائية.

وقد ألقى الدكتور شاكر الضوء على الاهتمام الذى توليه الحكومة المصرية وقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة حيث تعمل مصر بقوة فى اتجاه تعزيز مشروعات الربط الكهربائى والذى يلعب دوراً هاماً في تعزيز أمن الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة على المدى المتوسط والطويل، ولهذا تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية حيث ترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً (مع الأردن) وغرباً (مع ليبيا)، وجنوبا يتم اتخاذ الخطوات التنفيذية لإنشاء خط الربط الكهربائى بين مصر وجمهورية السودان الشقيق.

وأشار شاكر أنه قد تم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي شمالاً مع قبرص واليونان فى قارة أوروبا، وبذلك تكون مصر مركزاً محورياً للربط الكهربائي بين ثلاث قارات (إفريقيا ـ آسيا ـ أوروبا).

ولتحقيق ذلك تعمل مصر بشكل فعال مع كل تجمعات الطاقة والتجمعات الاقتصادية الإقليمية وعلى المستوى الدولي تتعاون مصر مع منظمة الربط الكهربائى العالمى (GEIDCO)، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)... وغيرها.

وأشار إلى أن قطاع الكهرباء المصري قام بتوقيع مذكرة تفاهم واتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي (GEIDCO) للتعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول إستراتيجية الطاقة فى مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية، وكذا التشاور الفني لتطبيقات الشبكات الذكية، ويتوافق مشروع الربط الكهربائى الدولى (GEI) مع رؤية الدولة المصرية لجعل مصر مركزًا إقليميًا للطاقة.

كما أضاف أن قطاع الكهرباء المصرى يعمل على تدعيم وتطوير شبكات النقل الكهرباء لاستيعاب القدرات الكبيرة التى يتم إضافتها من المصادر الجديدة والمتجددة والاستفادة منها.

وأضاف شاكر أن قطاع الطاقة المصري نجح في تحويل العجز فى الطاقة إلى فائض وذلك من خلال إضافة 25 ألف ميجاوات على مدى السنوات الأربع الماضية، مما أسهم في القضاء على عجز الطاقة وتأمين احتياطي كهربائي مناسب، مؤكداً على استعداد القطاع لتوفير الكهرباء لإقامة مشروعات استثمارية على أرض مصر.

وأشار شاكر إلى خطة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى 20% بحلول 2022 وإلى أكثر من 42% بحلول عام 2035.

وأضاف شاكر أن القطاع بصدد تنفيذ خطط لتدعيم شبكات الكهرباء بالصعيد وجنوب سيناء والمحافظات الأكثر احتياجاً ورفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين لأعلى مستويات الجودة.

أشاد الوفد بالإنجازات التى نجح فى تحقيقها قطاع الكهرباء ومدى النقلة النوعية الكبيرة فى مجال الطاقة الكهربائية بمصر.

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

كما أبدى شاكر اهتمامه بالتعاون فى تطوير مراكز التحكم طبقاً لأحدث التكنولوجيات ضمن خطة القطاع للتحول إلى الشبكة الذكية.

ومن جانبها قامت د. هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب و نقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس وخط القناة بالتعريف بالجانب اليونانى و شرح خطة العمل الخاصة بالاتحاد والتعاون العربي المصري الأوروبى والتعاون المستقبلى بين الاتحاد وقطاع الكهرباء فى إفريقيا.

وأشارت إلى أن وفد الاستثمار اليونانى يمثل أكبر شركة كهرباء فى اليونان ويقيم مشروعات فى 31 دولة ويرغب فى الدخول لأول مرة بالسوق المصرى فى إقامة مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية خاصة فى مناطق البحر الأحمر وغرب المنيا الملائمة لطاقة الرياح.

قدم رئيس الوفد اليونانى الشكر لوزير الكهرباء على دعم التعاون المصرى والأوروبى مؤكدا رغبة بلاده فى التعاون مع قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى حيث تعتبر مصر إحدى دول منطقة الحزام الشمسى الأكثر مناسبة لتطبيقات الطاقة الشمسية وهو ما يعنى توافر فرص الاستثمار في مجال تطبيقات الطاقة الشمسية المختلفة.

يأتى هذا اللقاء بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي فى القمة العربية الأوروبية التى عقدت مؤخرا بمدينة شرم الشيخ نحو دعم التعاون العربي الأوروبي المشترك بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم