صور| بـ500 جدارية و4 ألاف لوحة.. «مها» مدرسة تربية بدرجة فنانة

جدارية
جدارية

بالرغم من أنها مدرسة تربية فنية في إدارة قطور التعليمية إلا أنها لم تستسلم للروتين وتدفن موهبتها الرائعة كما فعل العديد من زملاؤها وأصدقاؤها وإنما قررت أن تكافح وتنمي موهبتها وان تكون حديث ومصدر فخر للجميع من ـبناء قريتها قرية سملا التابعة لمركز قطور بمحافظة الغربية..

 

«مها هديلة» هي مدرسة بدرجة فنانة تخصصت في رسم الجداريات العملاقة خاصة علي اسوار المدارس والنوادي والفيلل والقصور والمنشات الهامة تجاوزت ريشتها الفنية رسم أكثر من 500 عمل فني من مدرسة وحضانة داخل وخارج الأسوار، والعديد من الشقق والفلل والقصور والمعارض، وفى بعض الأحيان الأسقف والأرضيات ورسمت أيضا أكثر من ٤٠٠٠ لوحة ورقية لخدمة العملية التعليمية وأكثر من ١٠٠ مشروع تخرج والمجسمات لخدمة العملية التعليمية ورسمت كثير من الشخصيات الوطنية التاريخية والمعاصرة بالألوان الزيتية.

 

وقالت مها هديلة إنها من مواليد عام 1980 وتم تعيينها مدرسة عقب ثورة يناير وكانت تعشق الرسم منذ طفولتها وقامت بتنمية تلك الموهبة وإصقالها من خلال اللوحات الفنية التي كانت ترسمها في المدارس في الأنشطة المدرسية والطلابية وبدأت في أخذ فرص رسم الجداريات على أسوار المدارس من الداخل والخارج وكانت تواجهها صعوبة في بداية عملها بسبب المساحة الكبيرة للجدارية واضطرارها إلى تسلق السقالة في أحيان كثيرة لرسم الجدارية التي تكون على ارتفاع عالى إلا أنها مع الوقت اتقنت الموضوع وأصبحت محترفة في رسم الجداريات.

 

وأضافت انها تقوم بتصميم المنظر وتأليفه قبل رسمه على الجدار لكى يعطى فكرة للطالب تساعده فى الدراسة وأكثر مايسعدها ويدخل عليها البهجة فرحة الناس بعد إنجاز العمل.

 

وقالت إنها تعمل مدرسة  وتقوم بتعليم الرسم  أثناء الحصة بالطريقة المبسطة جدا والهادئة لكى تستطيع الوصول إلى من يتعلم ويفهمها مع استخدام القواعد والعناصر..و تقوم بتعليم الكثير من الطلبة فى جميع المراحل التعليمية المختلفة وتدريب طلبة الجامعات على دخول اختبار قدرات التربية الفنية

 

وذكرت أنها تكون سعيدة جدا عندما يشيد بها وبأعمالها ابناء قريتها قرية سملا وتكون في قمة السعادة عندما تمر من أمام احدي الجداريات التي رسمتها وتري اعجاب الناس بها.. وفي النهاية قالت أتمنى اهتمام الدولة بأصحاب تلك المواهب وتنميتها وأن يكون هناك رعاية لها وزملاؤها من أجل نشر التذوق الفني بين الطلاب والناس والمجتمع كله.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم