محققة: فريق من المحكمة الجنائية الدولية في بنجلادش لبحث قضية «الروهينجا»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت يانجي لي، مقررة الأمم المتحدة الخاصة بشأن حقوق الإنسان في ميانمار، اليوم الاثنين 11 مارس، إن هناك مسؤولين من المحكمة الجنائية الدولية في بنجلادش في إطار دراسة أولية بشأن ما إذا كان ممكنًا بدء ملاحقة قضائية بشأن عملية ترحيل الروهينجا.

وقالت لي "أنا متفائلة جدا. هذا شئ غير مسبوق. إنه خطوة صغيرة للأمام، لكنني أتمنى حقا أن يفتح أبواب العدالة".

وأضافت أن فريق المحكمة الجنائية الدولية لا يجري مقابلات مع الضحايا.

وفي سبتمبر الماضي، فتح مدعي المحكمة الجنائية الدولية تحقيقًا أوليًا حول ما إذا كان الترحيل القسري للروهينجا من ميانمار يشكل جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

وبنجلادش عضو في المحكمة الجنائية الدولية، لكن ميانمار ليست عضوًا وترفض ولايتها القضائية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم