وفقاً لتوجيهات الرئيس السيسي..

«أهالي الشهداء في عيون مصر».. مراكز طبية ضخمة للعلاج ومتحف لتخليد بطولاتهم

اللواء محمد عبد المنعم
اللواء محمد عبد المنعم

- افتتاح أضخم مركز طبي بخدمات إليكترونية لعلاج أسر شهداء ومصابي الوطن

- مفاجأة لأهالي شهداء سيناء في عيدهم القومي

- متحف بالصوت والصورة لتخليد بطولات الشهداء والمصابين

- زوجات وأمهات الشهداء والمصابين على رأس أولوياتنا فهن قدمن أرواح أبنائهن هدية للوطن

 

منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قيادة البلاد، يحمل على عاتقه كافة متطلبات أسر الشهداء والمصابين الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بمتابعة تقديم سبل الرعاية اللازمة لأهالي الشهداء والمصابين، أعلن اللواء محمد عبد المنعم، الأمين العام للمجلس القومي لأسر الشهداء والمصابين، أن المجلس يستعد حاليا لافتتاح مركز طبي مجمع مزود بالخدمات الإليكترونية لتقديم كافة الخدمات لأسر الضحايا.

 

وأوضح أن تلك الخدمات ستكون مميكنة بالكامل، لافتا إلى الدور الذي يقوم به الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس القومي لأسر الشهداء والمصابين في رعايتهم، مؤكداً تقدير الوطن للدور الوطني لهم، وأن الحكومة تعمل على توفير وتحسين الخدمات المقدمة لهم، وتذليل كافة المعوقات والصعوبات التي قد تواجه أسر الشهداء والمصابين، وتقديم خدمة أفضل خاصة في مجال الرعاية الطبية.

 

وقال "عبد المنعم" لـ«بوابة أخبار اليوم»، خلال جولته التفقدية لموقع المركز الطبي التكنولوجي ذو الخدمات المتكاملة الجديد قبيل قرابة شهر على افتتاحه في 25 أبريل المقبل، في إطار احتفالات مصر بعيد تحرير سيناء، أن المجلس يعكف حالياً على متابعة انتهاء العمل من تجهيز أول مركز للخدمات الطبية التكنولوجية لرعاية أسر الشهداء والمصابين، بالسيدة زينب.

 

وأضاف أمين "المجلس القومي"، أن المجلس قام بالتعاقد مع مستشفى الراعي الصالح بمحافظة المنيا لتقديم الخدمة الطبية والعلاجية لأسر شهداء ومصابي المحافظة ومحافظات الصعيد المجاورة تيسيراً عليهم من مشقة السفر إلى القاهرة ،كما قام المجلس بتفعيل الخدمة الطبية بمحافظة الغربية عن طريق مستشفى طنطا الجامعي لعلاج أسر شهداء ومصابي المحافظة ومحافظات الدلتا المجاورة وجاري العمل على تطوير وتحديث الخدمة الطبية لأسر الشهداء والمصابين في كافة محافظات الجمهورية.

 

وكشف "عبد المنعم"، أنه سيتم افتتاح مركزاً طبياً لخدمة أسر "شهداء ومصابين شمال سيناء"، بدلا من قدومهم إلى محافظة الإسماعيلية لتلقى "الخدمة"، موجهاً الشكر إلى اللواء محمد شوشة، محافظ شمال سيناء، للجهود التى بذلها من أجل أن يظهر هذا المركز للنور، لافتاً إلى أن كافة العاملين بفرع المجلس يتم إعادة تأهيلهم وظيفياً من أجل تقديمهم لكافة الخدمات لأهالينا في شمال سيناء بأفضل صورة ممكنة.

 

كما أعلن أمين "المجلس القومي"، أن المجلس سيدشن متحفاً داخل المقر، يشرف على تنفيذه محمود جمال، المستشار الإعلامي للمجلس حيث سيوثق بالصوت والصورة عبر أفلام تسجيلية يتم تسجيلها مع أسر الشهداء والمصابين أسباب استشهاد أبنائهم، أو إصاباتهم، لتكون مرجعاً تاريخياً لتلك الأحداث.

 

وأوضح "عبد المنعم"، أن مبنى المركز الطبي تم إعداده من العدم حيث أن المبنى كان متهالك وبالاتفاق مع القوات المسلحة، والهيئة العربية للتصنيع، تم إعادة ترميمه وضبط المبنى ليصبح "ضوء الأمل" للمرضى من أهالى الشهداء والمصابين خاصة لأنه سيقدم تأهيلاً لمصابي "العجز الكلي".

 

كما أشار أمين "المجلس القومي"، إلى أنه تم الاتفاق أيضا مع وزارة الشباب لتجهيزه المركز بأحدث المعدات الرياضية الطبية والتى تم أستيرادها من الخارج لإعداد القاعات الطبية المختلفة سواء للتأهيل النفسي أو البدني كتوفير صالة جيمانيزيوم، فضلا عن تواجد أطباء مؤهلين بمختلف التخصصات الطبية لتقديم الخدمة الطبية لأسر الشهداء والمصابين، ومساعداتهم على أن يحيوا حياة طبيعية خالية من الأمراض.

 

وأعلن "عبد المنعم"، أن المركز الطبي الذي سيتم افتتاحه الشهر المقبل يضم 3 عيادات طبية، وقاعة لتعليم الكبار ومحو الأمية، لتأهيلهم لسوق العمل من أهالي الشهداء والمصابين، كما يضم مبنى المركز قاعة استقبال حديثة مجهزة إليكترونياً لتستضيف المؤتمرات العلمية الخاصة بأسر الشهداء والمصابين، واللقاءات الدورية التي ستعقد معهم، فضلاً عن المؤتمرات واللقاءات الإعلامية.

 

ويوضح أمين "المجلس القومي"، أن هناك اهتمام خاص بالمرأة من أهالى الشهداء والمصابين وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث قام " المجلس" بالعديد من الزيارات الميدانية لزوجات وأمهات أسر الشهداء والمصابين باعتبارهن قدموا أرواح أبنائهم هدية للوطن حيث شاركهم كافة المناسبات كالاحتفال "بعيد الأم" لأمهات الشهداء والمصابين وتقديم هدايا لهن تقديرا لجهودهن في تنشاه جيل المستقبل.

 

وفي ختام الجولة لفت "عبدالمنعم"، إلى أن عدد أسر الشهداء المسجلين لدى المجلس ألف و116 شهيداً، و6 آلاف و25 مصاباً، وذلك في أحداث ثورتي 25 يناير، و30 يونيو، مؤكدا حرص المجلس على رعايتهم على أكمل وجه دون تقصير في أي خدمة تقدم لهم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم