«بوستات الترافيك» تجارة رابحة على «السوشيال ميديا».. وتحذيرات من «فيسبوك دارك»

فيسبوك دارك
فيسبوك دارك

الفيس بوك يستخدمه الجميع وأصبح من السهل إنشاء حسابات شخصية وأخرى تجارية كأحدث الأدوات الحالية للتسويق عن المنتجات، ليكون بديلاً عن إنشاء موقع لشركة، نشاط تجاري، مصنع، أو حتى شركات متناهية الصغر.. يكلف الكثير من الجنيهات.

 وحتى تشتهر تلك الصفحات أو الجروبات وتبدأ بالظهور لمستخدمي الفيسبوك، يجب أن تحدث تفاعلاً.. وأدمن تلك الصفحات والجروبات تصبح له مهمة يومية في اختراع وابتكار طرق تسويقية جديدة للوصول إلى تلك النتيجة، حتى تشتهر الصفحة ويتابعها عدد كبير من المستخدمين وفي حالة أن الصفحة أو الجروب لا يمثلان نشاطاً تجارياً فإن أحداث التفاعل هنا لبيع الصفحة أو الجروب بأعلى سعر.

صور ومنشورات كثيرة تنتشر على موقع الفيسبوك كل يوم ينشرها ويشاركها أعضاء في جروبات أو صفحات أنت عضوا فيها أو تقوم بمتابعتها، بعض الصور الغريبة لاستفزازك ودفعك إلى التعليق وصور أخرى لاستعطافك فقد تقع عيناك على طفل جريح أو آخر مفقود ويطلب صاحب البوست منك التعليق وكتابة «أب»‬ لوصول المنشور لأكبر عدد من المستخدمين، أو يطلب منك مشاركته لكل أصدقائك.

وهناك نوع آخر من إعلانات الجروبات الخادعة التي تهدف إلى إحداث ترافيك وهي إعلانات التوظيف الكثيرة التي تطلب منك التعليق أولاً بتم.. لو مهتم ليتواصل معك على الخاص، وبعض منها يقوم بالفعل بإرسال لينك لك على الخاص لتقوم بالضغط عليه لتجده إعلانا ومن بعده إعلان وهكذا.. ونوع آخر من المنشورات تحذرك بأنه نظراً لعدم تفاعلك على الجروب أو الصفحة فسيتم حذفك وبوستات أخرى تبتكر بعض التقاليع الجديدة مثل منشورات الأكواد التي تغير حجم الخط، ولونه وبعض الأكواد التي تظهر نوع التليفون للمستخدم، وأكواد أخرى يخدع بها مستخدمو الفيسبوك التي تغير لون واجهة البرنامج الافتتاحية أو مثل ما انتشر مؤخراً وهو «‬الفيسبوك دارك».

كي تفعل الفيسبوك دارك علق على هذا المنشور مستخدماً شكل الهلال «‬عشر مرات» ليتحول برنامج الفيسبوك على هاتفك إلى اللون الأسود، وبالفعل انجذب بعض المستخدمين إلى اللون الجديد وانخدع، وتجد بعض المنشورات زاد عدد التعليقات فيها عن الـ «‬عشرة آلاف» تعليق!.

يقول محمد البحراوي خبير تسويق الكتروني: إن أدمن الجروبات والصفحات يستخدمون مثل تلك المنشورات لإحداث تفاعل من أي نوع، وعاماً تكون في الجروبات والصفحات غير التجارية والتي سيتم بيعها لاحقاً لأن تلك الوسيلة مع مرور الوقت تكون غير مجدية، بالإضافة إلى أنها وسيلة غير احترافية لا تلجأ إليها الشركات الكبيرة التي تهدف إلى نشر محتوى مميز وتريد الحفاظ على كل عضو ومتابع لها، ويتم استعمالها بكثرة في جروبات الفيسبوك.

ويعلق «البحراوي» على منشورات الفيسبوك دارك بأنها كلها منشورات خادعة تهدف إلى إحداث تفاعل وترافيك، وعلى مستخدمي الفيسبوك الراغبين في تحميل برنامج الفيسبوك دارك.. إن وجد، فيجب تحميله سواء من متجر أبل ستور أو جوجل بلاي وليس من أي مكان آخر، ويجب عليهم توخي الحذر من البرمجيات غير المتاحة علي تلك المتاجر وغير معلومة المصدر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم