خبراء: الانشقاقات الداخلية تعصف بـ «الإرهابية» بعد فشل «انت مش لوحدك»

أيمن نور ومعتز مطر
أيمن نور ومعتز مطر

- إخوانى هارب يشن هجوما على «مطر» و«نور» ويصف دعواتهم بالـ«هبل»
- عمرو عبد الهادى فى فيديو : الشرق قناة مجرمة وشوهت صورة الجماعة

«اللصوص اختلفوا وبدأ التحريض ضد بعضهم البعض «.. بهذه الكلمات وصف سياسيون وباحثون فى الحركات الاسلامية ما قام ببثه القيادى الاخوانى الهارب عمرو عبد الهادى عبر موقع التواصل « يوتيوب»، واذاعته لفيديو تضمن هجوما على سياسات الارهابى أيمن نور مالك قناة الشرق الإخوانية بسبب فشل الحملة التى دعت إليها القناة مؤخرا من خلال الاخوانى الهارب معتز مطر بحملة اطمن انت مش لوحدك للهجوم على الدولة المصرية.. وأكد الخبراء ان الجماعة فى النزع الاخير ودخلت فى ازمة جديدة طويلة الامد بسبب الخلافات بين الاخوان فى الداخل والخارج وبين الشباب والقيادات.
الاخوانى الهارب عمرو عبد الهادى بث فيديو هاجم فيه الهارب معتز مطر لدعوته لحملة للطرق على الأوانى والصفافير عبر نوافذ المنزل وقال انها دعوة لم يستجب ولم يشارك فيها أحد قائلا بالفيديو : «حسبى الله ونعم الوكيل فيكم» موجها حديثه لأيمن نور مالك قناة الشرق الإخوانية.
وأضاف عبد الهادى أن سياسات قناة الشرق جاءت لتوريط المشاركين فى الحملة وتسليمهم للأمن وليس للدفاع عنهم بعدما نادى معتز مطر بالمشاركة فى حملة طرق «الحلل» من النوافذ ثم يقوم ببث هذه الفيديوهات عبر قناة الشرق الإخوانية فى عملية خداع وتضليل أيقن لها الناس. ووجه عبد الهادى حديثه لأيمن نور، قائلا لهم «أنتوا حركتوا الناس غلط.. بتسخنوا الحملة وتقولوا حاجات الناس تضحك علينا بيها وأنت ليه بتخسر النادى الأهلى لما تقول إن الأمن طارد أمك.. الناس فى مصر علمت علينا كتير بسبب الحملة دى». ووصف «عبد الهادى» قناة الشرق بـ»المجرمة « التى فقدت مصداقيتها، عندما نشرت فيديوهات لأفراد شاركوا فى مظاهرات دون أن تخفى معالم الشارع أو الحى الذى تظاهرت فيه، قائلا: « انتوا كده بتقولوا للناس روحوا سلموا نفسكم ببلاش».
وأوضح «عبد الهادى» أن الحملة التى دعا لها معتز مطر فشلت ولم تلق قبولا لدى المواطنين، وقال أن المواطنين يقومون بالتبليغ عن أى شخص يحاول المشاركة فى مظاهرات الإخوان الإرهابية، وأن أيمن نور ومعتز مطر يلومون الهاربين وليد شرابى ومحمد شرف لعدم مشاركتهما فى هذه الحملة متابعا:» فيه ناس بتهرتل فى الحملة، وأنا مستغرب إن فيه انشقاق داخل الإخوان فهناك من يدعو للعصيان المدنى وهناك من يدعو للخروج فى مظاهرات ضد الدولة المصرية».
النائب مصطفى بكرى عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب أكد ان السحر انقلب على الساحر وان اللصوص اختلفوا مع بعضهم البعض ولكن هذه المرة لم يكن الخلاف حول الغنائم، ولكن حول غباء التفكير ووعى الشعب الذى كشف الزيف والكذب الذى تنتهجه الجماعة الارهابية بشكل ادى الى تصدع الجماعة، وبدء قيادتها والمحسوبين عليها فى التحريض ضد بعضهم البعض.. وفيديو الارهابى عمرو عبد الهادى ليس الاول ولكن هناك رسائل من شباب الجماعة فى تركيا وقطر أكدوا خلالها ان القيادات دفعت بهم الى جهنم وجلسوا يشاهدونهم من نوافذ الفنادق الفاخرة فى تركيا وقطر.
وأضاف بكرى ان ما يحدث الان هو بداية النهاية لاكاذيب الجماعة الارهابية، وانقلاب المرتزقة الارهابيين على بعضهم البعض، وهو ما ظهر فى الخلاف الواضح بين الاخوان فى الداخل والخارج، وثورة الشباب ضد القيادات بسبب توريطهم فى حرب الجماعة الارهابية ضد الدولة.. وأشار بكرى الى ان فشل الحملة جاء بسبب انتباه الشعب للعملاء والمأجورين الذين يستهدفون استقرار الوطن، وقيام المواطنين بالتصدى لهم وإبلاغ السلطات عنهم، واحباط تواصل الجماعة الإرهابية لإثارة حالة البلبة والفوضى داخل الدولة فى محاولة منها لإرجاعها إلى الوراء والتغطية على المجهودات المبذولة والنجاحات المتحققة.
وقال وليد البرش الباحث فى شئون الجماعات الإسلامية، ان فشل الجماعة هو دليل واضح على النجاحات التى تحققها الدولة على المستوى الامن والمستوى الاقتصادى، والجهود المبذولة من الدولة لتصحيح صورة مصر بالخارج، مشيرا الى ان ما تم اتخاذه من اجراءات قانونية فى العديد من قضايا الارهاب وابرزها اغتيال النائب العام اصاب الجماعة بالهوس، ويمكن الذهاب لابعد من هذا بأن الجماعة فى هذه الفترة يمكن ان نقول انها فى النزع الاخير، وانها على مشارف ازمة ستطول امدها كثيرا لأن الفجوة تتسع يوميا بين قيادات الجماعة الارهابية وشبابها الذين اصبح لديهم اعتقاد راسخ بأن الجماعة تدفعهم الى نفق مظلم فى صراع بالوكالة ضد الدولة المصرية دون حماية لهم ودون عائد عليهم.
أكد د. سعيد صادق أستاذ الاجتماع السياسى أن الإخوان منذ 6 سنوات وهم يعملون ضد الدولة وفشلوا فى إحباط المصريين فى كل شىء حتى انهم فشلوا فى التحريض ضد قرار التعديلات الدستورية الأخيرة.
وأضاف صادق أن نجاح مؤتمر شرم الشيخ الأخير كان كالصفعة على وجوه هؤلاء الشرذمة التى تواجه الوطن فالدعم الدولى لهذا المؤتمر جعلهم يندمون على أفكارهم الفاشلة التى لا»تغنى ولاتسمن من جوع».
واشار صادق إلى ان الإخوان يلومون بعضهم بسبب فشلهم الذريع على مدار كل هذه السنوات فهم فاشلون حتى قياداتهم لايوجد لديهم خطة أو استراتيجية حتى أصابهم الإحباط وبدأوا يفكرون فى أفكار ضعيفة صنعت رد فعل عكسى لدى المصريين الذى استوعبوا الدرس واختتم صادق :» هذه هى بداية النهاية بالنسبة لهم بعد النجاحات الأخيرة الى حققتها الإرادة المصرية خلال السنوات الأخيرة « .    
ويقول إسلام الكتاتنى المنشق عن جماعة الإخوان إن التنظيم أصبح مهلهلا وفقد قوته وسيطرته وقدرته على التخطيط ولم يعد لدى جماعة الإخوان تأثير إلا من خلال قنواتهم الإعلامية فقط وقليل على السوشيال ميديا الذى تم توجيه ضربات قوية له ولولا وجود هذه القنوات لم يسمع لهم صوت والدليل عدم قدرتهم على تحريك أى مظاهرة على سبيل المثال فى الشارع المصرى وذلك بعد أن نجحت الدولة فى الحد من خطورة التنظيم بشكل كبير..
ومن جانبه حذر اللواء محمد نور، مساعد وزير الدخلية الأسبق، من الانسياق وراء مثل هذه المحاولات والفيديوهات وتصديقها لأن تاريخ الجماعة الارهابية ملىء بالخدع وقد تكون مثل هذه الفيديوهات لعبة جديدة من أجهزة المخابرات التى تعمل لهم هذه الجماعة الخبيثة لشق الصف المصرى وتكون خطة لتقسيم الادوار لأفراد هذه الجماعة .
وشدد على ضرورة التعامل مع هذه الفيديوهات بحذر شديد حتى لا يقع المحظور مرة أخرى ويعود بعض من هؤلاء الخونة الى أرض الوطن تحت ستار المراجعات الفكرية والندم والتوبة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم